وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

 الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين

أهم الأخبار

كلمة الأمين العام

​​​الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين أما بعد،

فمنذ تأسيس المملكة العربية السعودية على يد الملك عبدالعزيز ـــــ رحمه الله ــــــ تحت راية التوحيد واتخاذها القرآن الكريم وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم منهجاً ودستوراً، قامت المملكة بجهود عظيمة في تحمل مسؤولية خدمة المسلمين ورعايتهم أينما كانوا، وبذلت الكثيـر في سبيل ديننا الحنيف وأهله في مشارق الأرض ومغاربها قياماً بواجبها الديني في هذه الأمة المباركة، ولقد خصت المملكة الحرمين الشريفين برعاية واهتمام وخدمات متميزة، إكراماً لهما وتمكيناً للمسلمين أداء مناسكهم بيـسـر وطمأنينة وأمن.
وتأتي برامج الأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحج والعمرة كحلقة من سلسلة طويلة تحكي جهود هذه البلاد المباركة ومبادراتها غير المسبوقة في رعاية الشخصيات الإسلامية والنخب المؤثـرة من مختلف دول العالـم والحرص على جمعهم واجتماع كلمتهم.
ولقد تشرفت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بتنفيذ برنامج ضيوف خام الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود للحج، وبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج لذوي شهداء فلسطين، وبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للعمرة والزيارة، وفق أهداف ساميـة أهمها:
الاستمرار بقيام هذه البلاد المباركة بواجبها القيادي والديني، والتعريف بمنهج الوسطية الإسلامية الذي تتحلي به بلاد الحرمين الشريفين، وتوثيق رباط الشعور بالجسد الواحد بين المسلمين وتعميق الأخوة الإسلامية بينهم، وتطوير مهارات المستضافين العلمية والفكرية.
ونهجت الوزارة في سنواتها الأخيرة باستهداف الشخصيات البارزة والنخب الفكرية المؤثرة لترتقي بنوعيه المستضافين، يصاحب ذلك تنفيذ برامج نوعية تناسب هذه الفئة المستضافة، الأمـر الذي أحدث أثراً كبيراً في التواصل وتبادل الخبرات.
وإننا في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد مع تشريفنا بإنفاذ هذه البرامج والإشراف عليها لنشعر بالاعتزاز على هذه الثقة من لدن خادم الحرمين الشريفين - رعاه الله -، وإن العاملين في برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة سعداء بأن وفقهم الله لإنجاح هذا المشروع الإسلامي العالمي بعد أن بذلوا جهدهم وطاقتهم في خدمة الضيوف، وإظهار برامج الاستضافة بالصورة التي تليق بمكانة هذه البلاد وقادتها، وتلبي طموح معالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد  الذي يوجه ويتابع باهتمام كافة تفاصيل البرنامج، كما أجدها فرصة مناسبة أن اتوجه بالشكر إلى اللجنة التنفيذية للبرنامج وكافة فريق العمل على جهودهم المتميزة وعملهم الدؤوب وحرصهم على الارتقاء بالأداء، والشكر موصول لكافة قطاعات الدولة شركاء نجاحنا الذين لمسنا منهم كل دعم وتسهيل.
أسال الله أن يتقبل من الحجاج حجهم وأن يجزي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين خير الجزاء، وأن يتقبل من ولاة الأمر جهودهم المخلصة، وأن يجعلها بركة في أعمارهم وصحتهم وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والرخاء وأن يديمها منارة للإسلام والمسلمين، إنه سميع مجيب.
المزيد

أخبار الأمانة