وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

إطلاق تجريبي

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

 الأهداف العامة والسياسات

824px عرض * 360px طول
​​​الهدف الأول :
العناية بكتاب الله تلاوة وتجويداً وحفظًا وفهماً ونشراً.
ويكون ذلك باستخدام السياسات التالية:
استمرار إصدارات مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة، ومواصلة الاهتمام بعلوم القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة.
الاستمرار في دعم الجمعيات الخيرية لحفظ القرآن ورعايتها، وتشجيع الناشئة من أبناء المسلمين على حفظ كتاب الله وتجويده والإقبال عليه بالعناية والتدبر.
 الاستمرار في تنظيم مسابقات محلية ودولية للقرآن الكريم سنوياً، وكذلك السنة المطهرة.​

الهدف الثاني :
دعوة الناس إلى الإسلام وتوجيههم.
ويكون ذلك باستخدام السياسات التالية:
التوسع في إصدار الكتاب الإسلامي لإبراز المثل والقيم السامية للإسلام الهادفة إلى تعميق أواصر المحبة بين الناس، وتحقيق العدل والسلم في العالم.
 إقامة الندوات والمحاضرات والإفادة من وسائل الإعلام، ووسائل تقنية المعلومات والاتصالات المختلفة للتعريف بالإسلام، ومحاسنه وفضائله.
استمرار الوزارة في إقامة الفعاليات الدولية التي تبرز جهود ودعم المملكة للقضايا الإنسانية في الدول الإسلامية والصديقة.
التوسع في تعيين الدعاة المؤهلين بالعلوم الشرعية، والتعاون مع الدعاة المؤثرين في شرائح المجتمع، ومساندتهم في مجال الدعوة للتواصل مع  الفعاليات المؤثرة داخل المملكة وخارجها.

الهدف الثالث :
العناية ببيوت الله وتعميرها​.
ويكون ذلك باستخدام السياسات التالية:
 إنشاء المساجد وصيانتها، والمحافظة على نظافتها لتصل إلى المستوى اللائق.
 اختيار الأئمة والمؤذنين الأكفياء علمياً والمؤهلين لتوجيه الناس بالحكمة والموعظة الحسنة.
 الاستمرار في العناية بالمراكز الإسلامية التي تشرف عليها الوزارة خارج المملكة.

الهدف الرابع :
ضبط أعيان أوقاف المساجد وحصرها وتنمية استثمارات مواردها.
ويكون ذلك باستخدام السياسات التالية:
الاستمرار في حصر أوقاف المساجد، واستخراج حجج الاستحكام الشرعية لها، والبحث عن المجهول منها وإدخالها في الحاسب الآلي، وإعداد الرفو عات المساحية والرسومات التوضيحية والطبوغرافية لأملاك أوقاف المساجد​.
الاستمرار في تحقيق شروط الواقفين، وحصر المستفيدين من موارد الأوقاف، وتشجيع الواقفين على توجيه أوقافهم إلى مجالات البر الأخرى والجديدة لتوسيع مدى الاستفادة منها كالمرافق الصحية والاجتماعية والصناعية والتعليمية وغيرها.
الاستمرار في العمل على نشر الوعي بأهمية الوقف وأحكامه ومكانته الشرعية وآثاره الجليلة في تنمية المجتمع.
التوسع في فرص الاستثمار في قطاع الأوقاف وموارده وإدارة عوائده.
الاستمرار في تطوير وتحسين الأربطة وصيانتها ونظافتها، وأوضاع ساكنيها والمكتبات الوقفية وتزويدها بالمعلومات، والعمل على زيادة عددها.

الهدف الخامس :
تنمية القوى البشرية.
ويكون ذلك باستخدام السياسات التالية:
تدريب الكفايات الوطنية من منسوبي الوزارة، وتأهيلها لرفع مستوى الأداء عن طريق الالتحاق بالجامعات والمعاهد المتخصصة.
استخدام أساليب الإدارة والتقنية الحديثة في تسيير عمل الوزارة، وتسهيل إجراءاتها، والتوسع في استخدام شبكة المعلومات، وتطبيق أنظمة الحكومة الإلكترونية​ في أعمال الوزارة، وربط جميع قطاعات الوزارة آلياً.​