وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

أمير الجوف يلتقي معالي الوزير بمقر الوزارة

العلاقات العامة والإعلام  
التقى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن نواف بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف اليوم، معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وذلك بمقر الوزارة في مدينة الرياض، وذلك ضمن زيارات سموه لعدد من الوزارات لمناقشة ملفات تعنى بالمنطقة. 
وفي بداية اللقاء رحب معالي الوزير بسمو أمير منطقة الجوف، داعياً الله أن يوفقه لخدمة المنطقة وأهلها . 
ونوه الأمير فيصل بن نواف، بالدعم الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - ، لخدمة بيوت الله والقيام عليها، التي تترجمها الجهود والخدمات التي تقدمها الوزارة للمواطنين والمقيمين في مناطق المملكة، وجهودها في كل ما يتعلق بخدمة بيوت الله من أعمال الإنشاء والترميم والصيانة، وما يقام بها من برامج دعوية وإرشادية تسهم في تبصير الناس بأمور دينهم ودنياهم، ممثلاً بفرع الوزارة بالمنطقة. 
وأشاد سموه بمتابعة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ المتواصلة لكل ما يهم عمل فرع الوزارة بمنطقة الجوف والمكاتب التابعة له بمختلف محافظات ومراكز المنطقة، والعمـل المتواصل لتحقيق المزيد من التطور في مختلف الأعمال الـتي يقوم بها الـفرع إنفاذاً لتوجيهات ولاة الأمــر ـ أيدهم الله ـ . 
وتم خلال اللقاء بحث عدد من الموضوعات التي تهم المشاريع الجاري تنفيذها من قبل الوزارة بالمنطقة، والخطط المستقبلية لها . 
من جهته أكد معالي الوزير، اهتمام الوزارة بكل ما يتعلق بخدمة بيوت الله تعالى، وفق توجيهات القيادة الرشيدة والعمل على تلبية جميع احتياجاتها، مبرزاً ما يحظى به الفرع من متابعة من سمو أمير المنطقة وسمو نائبه، ودعمهما ومؤازرتهما لجهود الوزارة في المنطقة، والمكاتب التعاونية، ومراكز الدعوة والإرشاد، وجمعيات تحفيظ القرآن الكريم، مشيراً إلى أن ذلك يأتي متسقاً مع الدعم غير المحدود الذي تلقاه الوزارة وفروعها بمناطق المملكة من ولاة الأمر ــ حفظهم الله ــ الذين لا يألون جهداً في خدمة الإسلام، ودعم العمل الإسلامي داخل المملكة وخارجها. 
وتأتي هذه الزيارة ضمن جهود وحرص سمو أمير منطقة الجوف لدفع عجلة التنمية بالمنطقة في شتى المجالات والعمل على تحقيق طموحات أبناء المنطقة وفق تطلعات القيادة الحكيمة . ​