وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

"شكراً للمملكة لخدمة الإسلام" و"شكراً للشؤون الإسلامية" بلغات عالمية

العلاقات العامة والإعلام  
اكتست جدارية جناح الوزارة بمهرجان الجنادرية 33 بسيل منهمر من الرسائل التقديرية، مليئة بكلمات الشكر وعبارات الثناء باللغة العربية وبمختلف الألسن واللغات العالمية، مصورة ومجسدة الانطباعات الجميلة والمشاعر الفياضة، فيما حملت عباراتهم الاعتزاز والتقدير لما تقدمة القيادة الرشيدة في هذا الوطن المعطاء الذي أكرمه الله وحباه بمكانة سامية ومنزلة رفيعة بين مختلف دول العالم من أقصاه إلى أقصاه. 
وجاءت من بين الرسائل المميزة: "شكراً للمملكة على جهودها في خدمة مسلمي العالم" و"قلوبنا معكم ودعاؤنا لكم بالتوفيق" فيما رسم وافد باكستاني قلبًا معلناً محبته للسعودية بلاد الحرمين الشريفين وقبلة المسلمين ودار الوحي ومهاجر النبي الكريم، وثمن بريطاني جهود السعودية في نشر السلام باللغة الإنجليزية، في الوقت الذي سطرت يراعة طفلة هذه العبارات العذبة: "شكراً للملك سلمان.. أحب وطني". 
وأكد الزائرون أن جناح الوزارة كان متميزًا؛ لمواكبته أهداف المهرجان الذي ينشر القيم العريقة التي تميزت بها المملكة العربية السعودية، وتجسيده رسالتها الإسلامية الدعوية والتوعوية والفكرية، واهتمامها كذلك بالجانب التراثي، والتاريخي، والثقافي. 
وحظيت أقسام الجناح المتعددة باهتمام الزوار الذين يمثلون مختلف الفئات العمرية من الجنسين، الذين تجولوا فيها واستمعوا إلى شرح المشرفين، واطلعوا على الأفلام التعريفية والوثائقية التي تتحدث عن رسالة الوزارة وأهدافها ورؤيتها وبرامجها المتنوعة المقدمة داخل المملكة وخارجها. 
الجدير بالذكر أن جناح الوزارة حرص على تعريف جمهور المهرجان بالجهود التي تقدمها الوزارة في نشر رسالة المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم، وبث الوسطية والاعتدال، مع مواكبة رؤية المملكة (2030) في إطار توجيهات معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ الذي يحرص على أن تكون الوزارة ناشرة للرسالة الخالدة للمملكة العربية السعودية، رسالة الإسلام دين العدل والسلام. ​