وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

مدير الإدارة العامة للتوعية العلمية والفكرية : أمر خادم الحرمين بإنشاء مجمع الحديث حفظ وصيانة للسنة

العلاقات العامة والإعلام  
 
أشاد فضيلة مدير الإدارة العامة للتوعية العلمية والفكرية بوزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور أحمد بن عبدالله الفارس بأمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله وسدده ــ بإنشاء "مجمع خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز للحديث النبوي الشريف" لخدمة علوم الحديث النبوي الشريف. وقال الفارس: إنه استمرار وترسيخ لنهج وسياسة هذه البلاد تجاه خدمة الشريعة الإسلامية وحمل رسالتها, وتتميم وتتويج لجهودها العظيمة في خدمة كتاب الله ــ جل وعلا ــ؛ لما لسنة النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ من مكانة ومنزلة عظيمة، فقد ثبت عنه ــ عليه الصلاة والسلام ــ أنه قال: "ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه", فالله ــ جل وعلا ــ أعطى نبيه وحياً مع القرآن وهو السنة، قال ـــ تعالى ــ: {وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى}. وأضاف: أن السنة تفسِّر كتاب الله وتبين معانيه كما قال ــ جل وعلا ــ: {وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم ولعلهم يتفكرون}، وبتبليغها ونشرها وإذاعتها بين الناس صحيحة منقحة من كل دخيل وموضوع ومكذوب قيام بالبلاغ الذي أمر به المصطفى ــ وصلى الله عليه وسلم ــ وأمته تبع له في واجب البلاغ قال ــ تعالى ـــ: {يا أيها الرسول بلغ​ ما أنزل إليك}. ونوَّه الفارس إلى أن مضامين أمر خادم الحرمين الشريفين في إنشاء المجمع من كونه خدمة للحديث النبوي الشريف وعلومه جمعًا وتصنيفًا وتحقيقًاً ودراسة، وأن يكون له مجلس علمي له يضم صفوة من علماء الحديث الشريف في العالم لتعكس النهج السديد والرسالة السامية التي يراد للمجمع أن يحملها ويسير عليها, من حفظ وصيانة للسنة الغراء من تحريف وانتحال وتأويل أهل الغلو والجفاء، وكذلك دفع افتراءات المشككين فيما تحمله رسالة الإسلام السمحة من خير للعالم أجمع. ودعا الدكتور أحمد الفارس ــ في ختام تصريحه ــ الله ــ تبارك وتعالى ــ أن يحفظ ويوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لما فيه صلاح الإسلام والمسلمين، وأن يديم على هذه البلاد وسائر بلاد المسلمين نعمة الأمن والإيمان.