وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي النائب زار جناح الوزارة وعدد من الأجنحة بالجنادرية

العلاقات العامة والإعلام  
​قام معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري يوم الثلاثاء السابع والعشرين من شهر جمادى الأولى 1439هـ ، بزيارة لجناح الوزارة بمقر المهرجان الوطني للتراث والثقافة المقام حالياً في قرية الجنادرية بالرياض .. حيث التقى معاليه القائمين على الجناح .. ووقف على المعروضات، والأعمال والبرامج التي يقدمها الجناح لزواره من مختلف الفئات والأعمار، والتي تسلط الضوء على جانب من رسالة الوزارة في خدمة العمل الإسلامي بمختلف مجالاته. وفي تصريح لمعاليه عقب الجولة، قال: شرفت اليوم بزيارة مقر المهرجان الوطني للتراث والثقافة الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ــ وتنظمه وزارة الحرس الوطني في موسمه الثاني والثلاثين، وبهرني ما رأيت في مقر المهرجان، وإن كنا نتعايش مع المهرجان من أول يوم في النشاط الثقافي من خلال المحاضرات والندوات المصاحبة لعاليات المهرجان . وواصل معاليه قائلاً : زرت جناح الوزارة وسرني ما رأيته من معروضات تعكس النهضة التي تشهدها بلادنا، ومدى التطور والرقي الذي وصلنا إليه ــ ولله الحمد – في هذه البلاد المباركة من خلال مشاركة الأجهزة الحكومية والمؤسسات الخيرية (القطاع الثالث)، والشركات الكبرى (القطاع الخاص)، وهذا كله يعطي صورة ولو كانت جزئية عن واقع المملكة، منوها إلى أن جناح الوزارة يشارك في نقل الصورة عما يتعلق بمهمات الوزارة واختصاصاتها في مجال المساجد، والقرآن الكريم، والدعوة إلى الله ـــ سبحانه وتعالى ــ ، وهناك معروضات هذا العام تواكب رؤية المملكة (2030) ومنها تعظيم الاستفادة من التقنية والتطور الإلكتروني في مجال التوعية بشكل عام، وفي مجال نشر الكتاب، ونشر المصحف الشريف إلى غير ذلك من الخدمات التي تقدمها الوزارة. وتابع معاليه يقول : إن الجناح يشمل مختلف قطاعات الوزارة: مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف، والأمانة العامة للمسابقات القرآنية، ووكالة المطبوعات، ووكالة المساجد، والأمانة العامة لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة .. لافتا معاليه إلى أن برنامج الاستضافة الذي يرعاه الملك سلمان ويوليه عناية خاصة، موجَّهٌ للنخب من أبناء المسلمين في البلاد الإسلامية وفي البلاد التي فيها أقليات أو جاليات مسلمة، وقد استفاد منه الآلاف حتى الآن، وأنه يشكل جسرًا للتعاون والترابط مع أبناء المسلمين انطلاقا من رسالة المملكة التي تحمل هم الإسلام والمسلمين وتتولى خدمة أعظم بقعتين في العالم ، الحرمين الشريفين ، وتؤمِّن سبل الراحة لقاصديهما من حجاج ومعتمرين وزوار. كما زار معاليه أجنحة مؤسسة الأمير محمد بن سلمان الخيرية "مسك" ، وجناح رئاسة أمن الدولة ، وجناح المنطقة الشرقية ، وجناح الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي . وفي تصريح له بعد زيارته لجناح رئاسة أمن الدولة قال : إن ما شاهدته من معروضات يجسد شيئاً من الواقع الذي عليه هذا الجهاز الذي نحن جميعاً في المملكة العربية السعودية مواطنين ومقيمين كلنا ممتنون له في مساهمته الكبرى في حفظ أمن هذه البلاد المباركة , وما شهدناه من تسارع في خطوات تطوير رئاسة أمن الدولة شيء يثلج صدر كل مواطن مخلص من أبناء هذا البلد الكريم وهذا يدل على أن هناك رجالاً في رئاسة أمن الدولة في مختلف قطاعاتها جهودهم ملموسة في الأمن , مؤكداً معاليه أن الدعم الكبير الذي يلقاه هذا الجهاز من مقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين له أثر كبير في تطوره وتقدمه لخدمة الوطن والمواطنين , ولجميع الإخوة الزملاء في هذا الجهاز الشكر والتقدير ، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والاستقرار .