وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير يختتم زيارته لمحافظة الحريق: افتتح خلالها جامع الراجحي والتقى المحافظ وعدداً من المسؤولين

العلاقات العامة والإعلام  
اختتم معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ زيارته لمحافظة الحريق بمنطقة الرياض والتي افتتح خلالها جامع وأوقاف الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز الراجحي - رحمه الله - في محافظة الحريق التي تزيد تكلفته الإنشائية على ٣٥ مليون ريال ويقع على أرض مساحتها تقدر بأكثر من (9.000) متر مربع بحضور الشيخ صالح بن عبدالله الراجحي ومحافظ الحريق محمد بن ناصر الجرباء وعدد من أعيان المحافظة وكبار مسؤولي الوزارة وجمع غفير من المواطنين. 
بعد ذلك زار معاليه مقر إدارة المساجد والدعوة والإرشاد بالمحافظة وكان في استقباله مدير الإدارة الشيخ خالد الكثيري ومنسوبوها، حيث تفقد أقسام الإدارة واستمع لشرح مفصل عن سير العمل، كما عقد لقاء بمنسوبي الإدارة حثهم خلاله على مضاعفة الجهد والتفاني في خدمة بيوت الله وتهيئتها لاستقبال شهر رمضان المبارك الذي تشهد فيه المساجد تزايد أعداد المصلين في كل الأوقات، مما يتطلب أن تكون المساجد مهيأة ومجهزة على أكمل وجه، كي يؤدي المصلون صلواتهم وعباداتهم بخشوع وطمأنينة تحقيقاً لتطلعات ورؤى القيادة الرشيدة. 
كما زار معاليه مقر الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم وكان في استقباله الشيخ صالح بن هويدي آل حسين، والتقى أعضاء مجلس الإدارة والعاملين في الجمعية من معلمين وإداريين. 
وقام معاليه إثر ذلك بزيارة لجامع الملك عبدالعزيز أحد أبرز مشاريع الوزارة بالمحافظة، والذي تم افتتاحه قبل عدة أشهر ويعد معلماً بارزاً فيها، مستمعاً لشرح موجز عن الجامع ومرافقه والمراحل التي مر بها، وتجول في المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد المجاور للجامع. 
الجدير بالذكر أن هذه الزيارة تأتي استناداً لتوجيهات القيادة الرشيدة بالوقوف على مرافق الوزارات والقطاعات الحكومية لتفقد سير العمل فيها وخدمة المواطنين، كما تأتي حرصاً من معاليه للتأكد من اكتمال كافة الاستعدادات التي تقدمها إدارات المساجد والدعوة والإرشاد والقطاعات الخدمية التابعة للوزارة قبيل موسم شهر رمضان المبارك لخدمة المواطنين. ​