وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

اختتام ورشتي عمل عن "تحليل واقع التقرير السنوي للوزارة وسبل تطويره"، و"كيفية إعداد التقارير وكتابتها"

العلاقات العامة والإعلام  
​اختتمت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، اليوم الأربعاء الخامس والعشرين من شهر ربيع الأول 1439هـ ورشة عمل: (تحليل واقع التقرير السنوي للوزارة وسبل تطويره)، وكذلك ورشة عمل: (كيفية إعداد التقارير وكتابتها) نظمتهما الإدارة العامة للتخطيط لمنسوبي الوزارة, في قاعة التدريب بديوان الوزارة. وقد وجه سعادة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد بن احمد باسودان كلمة إلى المشاركين في الورشتين أكد فيها أهمية مثل هذه الورش في تطوير الأداء والرفع من مستواه، من أجل نقل الصورة الصحيحة والجهود الكبيرة التي تقدمها الوزارة للمجتمع من خلال مناشطها المتعددة، وكيفية ربطها بأهداف ومبادرات الوزارة ونتائجها المرجوة. وعبر سعادته عن شكره وتقديره لمعالي الوزير الشيخ صالح بن عبد العزيز آل الشيخ ومعالي النائب الدكتور توفيق بن عبد العزيز السديري على ما تجده الوكالة من دعم ومؤازرة، سائلاً الله ــ تبارك وتعالى ــ التوفيق والسداد للجميع، وأن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وبلادنا من كل سوء ومكروه. وتضمنت ورشة عمل "تحليل واقع التقرير السنوي للوزارة وسبل تطويره" التي قدمها الدكتور حسن الزهراني مناقشة أهداف الوزارة وكيفية الربط بينها ونقاط القوة لزيادتها, ونقاط الضعف لعلاجها, حيث تتلخص الاهداف في: العناية بكتاب الله حفظاً وفهماً وطباعة ونشراً, وخدمة السنة النبوية المطهرة, والدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة, والعناية بالمساجد وعمارتها, والمساهمة في تعزيز الوحدة الوطنية وترسيخ الانتماء, وتعزيز جهود المملكة في دعم العمل الإسلامي, ورفع مستوى الأداء وتحسين الإنتاجية. أما ورشة عمل "كيفية إعداد التقارير وكتابتها لمنسوبي الوزارة" التي قدمها الدكتور محمد الزنان فقد تضمنت عدة محاور وأهداف منها: أهمية التقارير وأهدافها, وفوائد استعمال التقارير, وأنواع التقارير، والمهارة في كتابتها, ومراحل كتابة التقارير، وعشر نصائح ليكون تقريرك فعالاً. وفي ختام الورشتين ، قام الدكتور محمد باسودان بتسليم الشهادات للحاضرين، مشيراً إلى أن تنظيم هذه البرامج وغيرها من البرامج المماثلة ؛ تنمية قدرات موظفي الوزارة وتطوير أدائهم.