وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

قنصل تايلند السابق يثمن جهود المملكة في خدمة الإسلام وينوه بمشروع التفطير

العلاقات العامة والإعلام  
 
ثمن سعادة القنصل السابق لتايلند الجهود التي تبذلها المملكة في خدمة الإسلام والمسلمين في كافة بقاع الأرض، مبيناً أن مشروع خادم الحرمين الشريفين لتفطير الصائمين بمدينة بانكوك هو من مكرمات الخير لقيادة السعودية والتي يقف لها الشعب التايلندي موقف اعتزاز وإكبار. 
جاء ذلك عقب تدشين برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لتفطير الصائمين في مملكة تايلند، وذلك في المركز الإسلامي بمدينة بانكوك، بحضور عدد من الشخصيات الإسلامية والمسؤولين والجاليات الإسلامية المقيمة فيها.
وقال: رأيت من خلال هذا المشروع المبارك الأخوة الإيمانية من الألفة والمحبة وشعرت بإحساس لا يوصف لكوني أحضر أول مرة في هذه المائدة لأنني كنت في خارج البلاد سنوات عدة بحكم عملي يتطلب ذلك وسعيد جدا بهذا المشروع القيّم. 
وعن رمضان في المملكة ــ خاصة مدينة جدة ــ قال: الأجواء الرمضانية في جدة غير لكون أغلب البشر هناك مسلمين والشعور أكبر وعشت أياما جميلة، أما هنا بتايلند الجو مختلف تجد من يفطر في النهار. 
وطلب سعادة القنصل السابق من المملكة الدعم للمناهج التعليمية وتكثيف الجهود لتأهيل الدعاة حتى يفهم التايلنديون الدين الإسلامي بشكل صحيح وفق العقيدة الصحيحة. 
وذكر موقفا عاش ذكرياته في مدينة جدة عندما دعاه أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل للحديث عن مسلمي تايلند وعن موسم الحج، وقد رأينا تعاملا حسنا واستقبالا وحفاوة كريمة، خصوصا أن المملكة تقوم بدور عظيم ودعمها للمعتمرين والحجاج غير محدود. 
واختتم حديثه بشكر الله ثم شكر القيادة على ما تقدمها للإسلام والمسلمين ونصرة قضاياهم، كما شكر معالي الوزير الشيخ عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، على إشرافه ومتابعته لتنفيذ برامج الوزارة في الخارج خلال رمضان. ​