وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

ورشة عمل "دور الدعاة والخطباء في عمل تعزيز الصحة النفسية"

العلاقات العامة والإعلام  
 
تواصل الوزارة، ممثلة بمعهد الأئمة والخطباء، مشاركتها في ورشة عمل "دور الدعاة والخطباء في عمل تعزيز الصحة النفسية" التي ينظمها المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية، بمشاركة 70 خطيباً وداعية بقاعة فندق التنفيذين بجنوب الرياض. 
وأوضح عضو هيئة التدريس بمعهد الأئمة والخطباء الدكتور موسى بن محمد التويجري، أن إقامة هذه الورشة تهدف إلى إطلاع الداعية والخطيب على الأمراض النفسية المختلفة وأسبابها وطرق الوقاية منها، ليقوم بواجبه تجاه المجتمع من خلال الخطب والمحاضرات بإبراز الحلول الشرعية لعلاج هذه الأمراض، مقدماً شكره لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على حرصه وتوجيهاته المستمرة لتطوير قطاعات الوزارة المختلفة بما في ذلك معهد الأئمة والخطباء من خلال تنظيم البرامج العلمية والعملية بالتعاون مع عدد من الجهات؛ لمواكبة رؤية المملكة 2030. 
من جانبه، بيّن استشاري الطب النفسي والطب النفسي الجسدي بكلية الطب في جامعة الملك سعود الدكتور فهد بن دخيل العصيمي، أن الورشة التي ينظمها المركز الوطني لتعزيز الصحة النفسية بالتعاون مع معهد الأئمة والخطباء، أثمرت عن هذه اللقاءات التوعوية التي يراد منها تثقيف الخطباء ودعاة الوزارة بمفاهيم الصحة النفسية، والأمراض النفسية وطريقة التعامل معها ومسبباتها. 
وأكد الدكتور العصيمي أن الأئمة والخطباء هم الخط الأول الذي يلجأ إليه الكثير من الناس، ويبثون معاناتهم، ويطلبون المساعدة، ولذلك حرص مركز الصحة النفسية على إقامة مثل هذه الورشة لأجل أن يكون فيه نشر لهذه المفاهيم، ولكي يستفيد منها الخطباء، وأن تكون هذه الورشة باكورة تعاون بين جميع الجهات الحكومية التي تهدف في إلى خدمة المجتمع. 
يذكر أن الورشة ناقشت عدة محاور منها: الإيمان وعلاقته بالصحة النفسية، ومفاهيم خاطئة عن الصحة النفسية، والطرق العلاجية والأساليب المعتمدة، وحقوق المرضى، ونظرة عامة عن بعض الاضطرابات النفسية وأعراضها، وكيف يحدث الاضطراب النفسي. واختتمت الورشة بتوزيع شهادات على الحضور، وأخذت صورة تذكارية بهذه المناسبة. ​