وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

الوزارة والهيئة العامة للسياحة تؤسسان لنقلة نوعية في التعاون بين الجانبين

العلاقات العامة والإعلام  
​​​ استشعاراً بأهمية التوجيه الكريم الذي أمر به سمو ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظة الله ــ بتطوير (130) مسجداً تاريخياً، وجه معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بتوسيع مسارات مذكرة التعاون الموقعة سابقاً بين الوزارة والهيئة العامة للسياحة والتراث، حيث استقبل وكيل الوزارة لشؤون المساجد المكلف الدكتور أحمد بن عبدالله الزهراني وفداً من الهيئة العامة للسياحة والتراث برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز، مسؤول علاقات الشركاء بالهيئة، وعقد اجتماع على مستوى رفيع نتج عنه تأسيس مكتب تنسيق أعمال مشترك بين الوزارة والهيئة. 
وأكد الدكتور أحمد الزهراني أن هذا الاجتماع يأتي بتوجيه وعنايه مباشرة من معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ـ حفظه الله ـ كما أكد أن هذا المكتب التنسيقي الجديد الذي تم اقتراحه يعبر عن الرغبة الجادة والحرص الشديد بين القطاعين على فتح جميع مجالات التعاون وتوسيع مسارات مذكرة التعاون التي تم توقيعها سابقاً بين الوزارة والهيئة إلى مسارات أشمل، وتفعيل مالم يتم تفعيله في المذكرة السابقة، كما تم خلال الاجتماع التأكيد على أهمية التعاون الإعلامي المشترك والاستفادة من الأرشيف الإعلامي لدى الهيئة الخاص بالمساجد التاريخية بما يخدم الوزارة. 
واتفق الجانبان على تأسيس مكتب تنسيق مشترك بين الوزارة والهيئة العامة للسياحة والتراث.
كما ناقش الاجتماع إقامة معرض دائم ومشترك عن المساجد التاريخية، والتعاون المشترك في ملف ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة، وطرح مشاريع استثمارية في مرافق المساجد التاريخية.
وأضاف الدكتور الزهراني بأن من أهم ما تم مناقشته في هذا الاجتماع هو الدعم المبارك الذي قام به سمو ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، والتي شملت 130 مسجداً بمبلغ 50 مليون ريال دفعة أولى لتغطية 30 مسجداً، ووضع آلية تفعيل وتسهيل ومتابعة ذلك بين الوزارة والهيئة والجهات ذات العلاقة لضمان تنفيذ ذلك في الوقت المحدد. 
حظر الاجتماع من جانب الوزارة المدير العام للإدارة العامة للمشاريع المهندس أسامة الجفال، وعدد من ممثلي القطاعات المعنية بالوزارة. 
وفي ختام البرنامج قدم الدكتور أحمد بن عبدالله الزهراني هدية تذكارية لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلطان بن ناصر بن عبدالعزيز.