وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

خطباء الشرقية يستنكرون الحملات المغرضة على المملكة ويدعون إلى اللحمة الوطنية

العلاقات العامة والإعلام  
 
​تفاعل عدد من خطباء الجوامع في المنطقة الشرقية مع الحملات المسعورة ضد المملكة، فأدانوا تلك الهجمات الشرسة ودعوا إلى المحافظة على اللحمة الوطنية، والابتعاد عن كل ما يثير الفرقة والخلاف في ظل تلك الحملات التي تستهدف أمن المملكة. 
وحذروا ــ في خطبهم يوم الجمعة الماضية ــ من أن تلك الحملات المغرضة التي تتعرض لها بلاد التوحيد والسنة من بعض الوسائل الإعلامية والإقليمية والعالمية بشتى أنواعها، واختلاف توجهاتها ومناهجها، إنما هي محاولة لبث الفتنة، وإسقاط دولة التوحيد والسنة ومهبط الوحي وقبلة المسلمين. 
وأكد الخطباء على وجوب طاعة ولاة أمرنا ــ حفظهم الله ــ في المعروف، وأن هذه الدولة ثابتة راسخة رسوخ الجبال مهما تكابل عليها الأعداء، ولن يستطيعوا بإذن الله تعالى أن يصلوا لمبتغاهم ويحققوا أهدافهم.. لا سيما أن التاريخ يشهد على ذلك، وأن كل من عادى التوحيد وأهله قصمه الله وبتره ورد كيده في نحره، ونكس رايته، ولم يحقق لهُ غايته، وهذه سنة كونية ثابتة يجب على الجميع إدراكها، وأن يثقوا بالله سبحانه ويحسنوا الظن به. 
وأبان الخطباء أنه من متطلبات التقوى أداء حقوق الوطن، وخدمته، وعدم التفريط في حقه، والمحافظة على منجزاته ومنشآته، وذلك بحسن استغلالها، وصحيح استعمالها، فإن المرافق الخدمية، والمؤسسات الوطنية، والهيئات العلمية، كلها منجزات للوطن وأجياله، ومن الوفاء والأمانة المحافظة عليها والحرص على مكتسباتها.