وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

رئيس وزراء البوسنة والهرسك يجتمع بوكيل الوزارة للشؤون الإسلامية

العلاقات العامة والإعلام  
اجتمع دولة رئيس مجلس الوزراء في دولة البوسنة والهرسك الدكتور دينيس زفيزديتش، في مكتبه في العاصمة سراييفو، اليوم الخميس السابع عشر من شهر ربيع الأول 1441هـ, بوكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ محمد بن عبدالواحد العريفي، والوفد المرافق له، الذي يزور البوسنة والهرسك حالياً. 
ونوه الدكتور دينيس زفيزديتش ــ في مستهل الاجتماع ــ بالعلاقات المتميزة بين المملكة والبوسنة والهرسك، مثمناً المواقف التاريخية الكبيرة والمتواصلة في دعم البوسنة والهرسك، مشيراً إلى أن هذه الجهود تحظى بتقدير كبير من الشعب البوسني، مجدداً تأكيد وحرص حكومة البوسنة والهرسك على توطيد العلاقات بين البلدين والتعاون على كافة الصعد لتطويرها. 
وقال: إن المملكة بلد مهم ومؤثر في العالم، وتمتلك قيادة قوية، ونتطلع لتوسيع التعاون معها في كافة المجالات فيما يحقق الازدهار والتقدم لبلادنا، مشيداً بما تشهده المملكة من تقدم وازدهار في ضوء رؤية (2030) التي أطلقها صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، الذي يعمل بكل همة ونشاط لجعل السعودية في مصاف الدول المتقدمة عالمياً في زمن قياسي. 
وقدم شكره وتقديره للمملكة على سعيها الدؤوب وعملها المتواصل من خلال مركز الملك فهد الثقافي في سراييفو لخدمة أبناء البوسنة، ونشر مفاهيم الإسلام الصحيح الذي جاء بالسلام والرحمة والعدل وإرساء التعايش بين الشعوب. 
من جانبه، نقل وكيل الوزارة الشيخ محمد العريفي تحيات وتقدير المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، لدولة البوسنة والهرسك، وتمنياتهم القلبية بمزيد من التقدم والازدهار، منوهاً بعمق العلاقات الثنائية التي تربط المملكة والبوسنة والهرسك التي تحتل مكانة خاصة لدى قيادة المملكة وشعبها. 
واستعرض الشيخ العريفي البرامج والمناشط التي تقدمها المملكة ممثلة بالوزارة بقيادة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، من خلال مركز الملك فهد الثقافي بسراييفو، وعقد الندوات والمؤتمرات والبرامج والاتفاقيات للعمل على نشر صحيح الإسلام القائم على الوسطية والاعتدال. 
وأبان العريفي أن الوزارة تتشرف بتنفيذ توجيهات خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ في خدمة الإسلام والمسلمين، والإنسانية في العالم، وتقديم كل الدعم والمساندة للمشيخات الإسلامية، والجمعيات والمؤسسات الإسلامية؛ لتعزيز ثقافة التسامح والتعايش والوسطية والاعتدال. 
وفي ختام الاجتماع تبادل الجانبان الهدايا التذكارية بهذه المناسبة، كما التقطت الصور التذكارية.. حضر الاجتماع سعادة سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البوسنة والهرسك الأستاذ هاني بن عبدالله مؤمنة، ومدير مركز خادم الحرمين الشريفين الثقافي بسراييفو الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ. ​