وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

د. السديري رأس المجلس الأعلى لأمناء مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بالأرجنتين

العلاقات العامة والإعلام  
نيابة عن معالي الوزير رئيس المجلس الأعلى لأمناء مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بجمهورية الأرجنتين الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، رأس معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري اجتماع المجلس الأعلى لأمناء مركز خادم الحرمين الشريفين الملك فهد الثقافي الإسلامي في الأرجنتين والجمعية العمومية للمجلس. 
وفي مستهل الاجتماع ألقى الدكتور توفيق السديري كلمة نقل فيها تحيات معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ للمجتمعين من أعضاء المجلس الأعلى لأمناء المركز، وأكد أن المركز هو واجهة حضارية ثقافية تعكس حرص ولاة أمر المملكة في التواصل مع العالم لنشر ثقافة التسامح والاعتدال والوسطية المنبثقة من الدين الإسلامي الحنيف، دين الرحمة والمحبة والسلام، موضحاً معاليه أن الوزارة تشرفت بالقيام على المراكز الإسلامية والثقافية بالعالم وحملت على عاتقها رسالة قادة المملكة في بيان منهجها القائم على تصدير الإسلام الوسطي والوقوف بوجه الجماعات المتطرفة ونشر قيم التعايش السلمي بين أتباع الحضارات. 
ودعا نائب معالي الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الأعضاء إلى القيام بدورهم المنوط بهم في حمل رسالة المركز المنبثقة من رسالة المملكة العربية السعودية في خدمة الإسلام والمسلمين بالعالم، وتعزيز التواصل مع الأقليات المسلمة في أمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي والمجتمعات غير المسلمة لنشر رسالة السلام والمحبة والتسامح والتعايش المجتمعي. 
واختتم الدكتور توفيق السديري كلمته بسؤال الله أن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لكل خير، وأن يبارك في جهود العاملين بالمركز لما فيه الخير والسداد والقيام بواجب الدعوة إلى الله وفق منهج الوسطية والاعتدال. 
إثر ذلك استعرض الاجتماع الذي حضره فضيلة وكيل الوزارة للمطبوعات والبحث العلمي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان، ومدير الجامعات والجمعيات الإسلامية بالوزارة الشيخ علي بن عبدالله الزغيبي، وأمين عام المجلس مدير مركز الملك فهد الثقافي الإسلامي بمدينة بيونس آيروس الشيخ علي بن عوضه الشمراني، وعدد من أعضاء المجلس، التقرير الخاص بالأنشطة الدعوية والثقافية والإعلامية وأعمال الصيانة والزيارات، والميزانية العامة خلال السنة المالية المنتهية في 31/12/2017م، ونشاط المدرسة. 
كما ناقش المجلس عدداً من الموضوعات المدرجة على جدول أعماله منها آلية الصيانة العامة للمركز، واحتياج المدرسة لزيادة فتح فصول دراسة نظراً لزيادة الإقبال على المدرسة، واحتياجات المركز لموظفين إداريين، إضافة إلى الدعوة إلى عقد الاجتماع العام العادي للأعضاء، وما يستجد من أعمال. 
فيما اطلع المجلس على التقرير الخاص بالعمل والميزانية العامة خلال السنة المالية المنتهية في 31/12/2017م، وتدارس النشاط الإداري لأعضاء المجلس الأعلى للأمناء، وما تم حيال توصيات المجلس في الاجتماع السابق. 
وقرر المجلس اعتماد عضوية عدد من الأعضاء، وتعيين أعضاء جدد في المجلس الأعلى للأمناء لسنة 2019م، إضافة إلى إقرار عدد من التوصيات في إطار رسالة المركز لخدمة الجالية المسلمة والمجتمع في الأرجنتين وأمريكا اللاتينية ودول البحر الكاريبي، ونشر ثقافة التسامح والوسطية والاعتدال.