وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

اجتماع مشترك بين مسؤولين من الوزارة ووزارة الخارجية البلجيكية

العلاقات العامة والإعلام  
عُقِد في مقر وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في الرياض، اليوم، اجتماع مشترك بين الوزارة، ووزارة الخارجية البلجيكية، حيث رأس جانب الوزارة سعادة الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز الزيد المستشار الخاص لمعالي الوزير، فيما رأس الجانب البلجيكي معالي نائب وزير الخارجية السيد ديرك أشتن. ودارت المناقشات حول قضايا التطرف ومحاربة الأفكار المتطرفة، والتعصب الديني على مختلف الصعد الإقليمية والدولية وبواعثه، وأساليب احتوائه وعلاجه، وأوضاع المؤسسات الدينية في بلجيكا وما يمكن أن تقدمه المملكة ممثلة في الوزارة في مجال تدريب وتأهيل الأئمة والدعاة في المساجد والمراكز الإسلامية في بلجيكا. وخلال اللقاء، أبدى سعادة الدكتور إبراهيم الزيد ترحيبه بزيارة الوفد البلجيكي للمملكة، مؤكدًا عمق العلاقات التي تربط المملكة وبلجيكا في مختلف المجالات، ومنوها ــ في ذات الوقت ــ بما يحظى به المسلمون من تقدير واحترام من قبل الحكومة في بلجيكا، مشيرا إلى أن المسجد والمركز الإسلامي الذي أنشأته المملكة في عهد الملك فيصل بن عبد العزيز ــ رحمه الله ــ في مملكة بلجيكا، وافتتحه الملك خالد بن عبد العزيز ــ رحمه الله ــ في عام 1978م هو من أوائل المساجد والمراكز الإسلامية التي أنشئت في أوروبا. وقال: إن هذا المركز كان ولايزال له دور كبير في توثيق العلاقات بين المملكة وبلجيكا، وكان سببا في اعتراف الحكومة البلجيكية بالدين الإسلامي، لافتاً إلى أن العلاقات السعودية البلجيكية في الشأن الإسلامي عريقة وقديمة وهي أساس جرت عليه بقية دول أوروبا. من جانبه أثنى المسؤول البلجيكي والوفد المرافق على جهود المملكة ممثلة في وزارة الشؤون الإسلامية في نشر الوسطية، والاعتدال ومحاربة الأفكار المتطرفة، متطلعين إلى مزيد من التعاون مع الوزارة في هذا الصدد. وحضر الاجتماع عدد من المسؤولين في وزارة الشؤون الإسلامية ووزارة الخارجية البلجيكية. ​