وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

تخريج عدد من حفظة كتاب الله بمحافظة العقيق

العلاقات العامة والإعلام  
​نظمت الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة العقيق, يوم الثلاثاء الخامس عشر من شهر شعبان 1439هـ ، الحفل السنوي لتكريم عدد من حفظة كتاب الله , بحضور سعادة وكيل المحافظة الأستاذ عبدالله بن إبراهيم الزهراني, وفضيلة رئيس محكمة العقيق رئيس الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بالعقيق الشيخ شاهر بن محمد العتيبي , وفضيلة المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة الباحة الدكتور مطلق بن بجاد آل سعد ، وعدد من أولياء أمور الطلاب , وذلك بجامع حمارس بمحافظة العقيق . وبدأ الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ، ثم ألقى رئيس محكمة الاستئناف سابقاً الشيخ عبدالله بن أحمد القرني كلمة أوضح فيها عظم ومكانة هذا القرآن العظيم، الذي أنزله الله على رسوله ليخرج الناس من الظلمات إلى النور، مشيراً إلى أن الله حث عباده في هذا الكتاب إلى تلاوته وقراءته وتدبره ؛ لأن فيه كل ما يهم شؤون حياتهم، منوهاً بما حبى الله هذه البلاد بولاة أمرٍ يحرصون على العناية بالقرآن الكريم وتدريسه وطباعته وترجمته، وتقديم الدعم السخي له مادياً ومعنوياً، مفيداً أن من الجمعيات التي حظيت بهذه الرعاية والعناية جمعية تحفيظ القرآن الكريم بمحافظة العقيق. وأوصى فضيلته الطلاب أن يتقو الله تعالى وأن يشكروه على ما من به عليهم من نعمة لحفظ كتاب الله، وأن يستديموا في تدبره وفهم معانيه، وجعل ذلك في سلوكهم اقتداء بالسلف الصالح، مشيداً بالدور والرعاية التي يوليها صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة، للجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم . إثر ذلك قُدمت نماذج من قراءات الحفظة , ثم عرض مسؤول التعليم بالجمعية الشيخ ناصر بن جار الله زايد تقريراً عن ما قدمته الجمعية خلال هذا العام, والذي أثمر في حفظ طالبين لكتاب الله الكريم، مشيراً أنه بلغ عدد الحافظين لكتاب الله كاملاً بإتقان منذُ تأسيس الجمعية 28 حافظاً و33 حافظة. بعد ذلك ألقى فضيلة المدير العام لفرع الوزارة بمنطقة الباحة الدكتور مطلق بن بجاد آل سعد ، كلمة وصف فيها بلادنا العزيزة بالشجرة الطيبة التي تؤتي أُكلها كل حين بإذن ربها، سائلاً الله أن يبارك في بلادنا وفي ما يبذله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على اهتمامه ودعمه بأهل القرآن ، مهنئاً الحفظة على ما من عليهم الله بحفظه ، وموصياً بتدبره ومراجعة كتب التفسير المعتمدة من أئمة الأمة الإسلامية، منوهاً بجهود جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة . وفِي نهاية الحفل تم تكريم المتعاونين مع الجمعية ، والمتميزين من طلاب الجمعية ، والطلاب الذين ختموا حفظ كتاب الله .