وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

موفودوا الوزارة يلقون خطب الجمعة في البرازيل وغانا

العلاقات العامة والإعلام  
في إطار برنامج الإمامة في رمضان لهذا العام 1440هـ، الذي تنفذه الوزارة في عدد من دول العالم، يواصل الدعاة والأئمة برامجهم الدعوية والتوعوية، والتي تتمثل في إقامة صلاة التراويح، وإلقاء الدروس والكلمات الوعظية، وخطب الجمعة. 
ففي مسجد (البرازيل) بساوباولو في دولة البرازيل، ألقى موفد الوزارة الشيخ عبدالله بن عبدالعزيز العوفي، خطبة الجمعة بعنوان: (التعايش السلمي في ضوء النصوص الشريعة من الكتاب والسنة)، حيث بدأت الخطبة بالحث على تقوى الله تعالى، ولزوم السنة إذ هي النجاة من الفتن، وسبب للفوز بمرضات الله تعالى وجناته، مؤكداً على أن الإسلام حث على التعايش السلمي، مبيناً أهميته، وحاجة المجتمعات الإنسانية إليه ليهنئوا بالأمن والاستقرار بعيداً عن الغلو والتطرف المفضي إلى إثارة الفوضى، وزعزعة أمن واستقرار الشعوب والمجتمعات. 
واستدل فضيلته ــ خلال الخطبة ــ ببعض النصوص الشرعية من الكتاب والسنة التي تدعوا إلى التعايش السلمي، وبنماذج لصور التعايش السلمي التي حث الإسلام عليها، وأرسى أسسها وقواعدها، كما أكد العوفي على مبدأ التعامل مع غير المسلمين، ودعوتهم بالتي هي أحسن، والإحسان إليهم في الجوار والإنسانية ليكون سبباً في ترغيبهم في الإسلام، وبيان سماحته العظيمة. 
من جهة أخرى، وفي الجامع التابع لمعهد الدراسات الإسلامية في العاصمة الغانية أكرا، ألقى موفد الوزارة الشيخ محمد بن هليل الرويلي، خطبة الجمعة، تحدث فيها عن بيان مقاصد الصيام العقدية، وآثاره على تربية المسلم.. كما قام فضيلته بزيارة لمعهد الدراسات الإسلامية، والذي يتعلم فيه ما يقارب الألف من الطلاب والطالبات في جميع المراحل، ويدرس فيه عدد من الأساتذة السعوديين، حيث اجتمع بعدد من الكوادر التعليمية في إدارة المعهد، ودار الحديث حول الدعوة إلى الله، والاهتمام بتأصيل المنهج الدعوي وفق الكتاب والسنة، ومراعاة أصولها، والمحافظة عليها. 
وقد أعرب الجميع عن شكرهم وامتنانهم لحكومة خادم الحرمين الشريفين، وللوزارة على هذه البادرة الطيبة في زيارة بلادهم ومعهدهم بهدف الدعوة إلى الله، ومشاركة المسلمين في عبادتهم في رمضان، حيث أوضحوا أن لذلك أكبر الأثر في نفوس المسلمين في غانا، ويؤكد على دور المملكة الرائد، وإسهامها في قضايا المسلمين، والاهتمام بشؤونهم. ​