وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

مفتي موريتانيا: رسالة السعودية في خدمة الإنسانية ليست قاصرة على المملكة وإنما هي رسالة عالمية يبث شعاعها ووصل نفعها إلى بلاد المعمورة

العلاقات العامة والإعلام  
 
قال مفتي جمهورية موريتانيا الشيخ أحمد ولد المرابط إن رسالة المملكة العربية السعودية في خدمة الإنسانية ليست قاصرة على المملكة وإنما هي رسالة عالمية وصل نفعها إلى بلاد المعمورة، مشيداً بما يقدمه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ــ حفظهما الله ــ من إنجازات ومبادرات تحتاجها الأمة الإسلامية على مختلف الأصعدة وهي محل تقدير جميع المسلمين. 
جاء ذلك في تصريح صحفي لسماحته عقب لقائه وفد الوزارة المشارك بأعمال المؤتمر الدولي العلمي السادس الذي تنظمه وزارة الشؤون الإسلامية والتعليم في موريتانا برعاية كريمة من فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبدالعزيز، وتشارك به المملكة ممثلة بالوزارة ومفتين وعلماء وباحثين من الدول العربية والإسلامية . 
وأكد المفتي العام لموريتانيا أهمية عقد المؤتمر الذي يتناول مواضيع غاية في الأهمية لنبذ الغلو والتطرف وأيضاً الكراهية على حد وصفه، منوهاً بذات الشأن بكلمة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ في افتتاح أعمال المؤتمر التي ألقاها نيابة عن معاليه فضيلة وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، مؤكداً أنها كلمة جامعة مانعة ـ سائلاً الله أن ينفع بها وأن ينفع بكل الموضوعات التي تطرق إليها في هذا المؤتمر. 
وأكد ولد المرابط أن هذا المؤتمر يفتح آفاقاً من التنسيق فيما بين الوزارتين في المملكة وفي موريتانيا ويضيف مزيداً من الأفاق المستقبلية للتعاون في مجالات الدعوة وفي سائر الأعمال التي تخدم العمل الإسلامي سائلاً الله أن يبارك الجهود في تحقيق هذه الغاية . 
وشدد " ولد المرابط" على دور العلماء المطلوب منهم في نفي تحريف الغاليين وانتحال المبطلين وتأويل الجاهلين، وتنوير الرأي العام والحذر من تظليله، والعمل على توعية وتثقيف وتعليم النشء والشباب على المنهج الوسطي وعلى العقيدة الصحيحة السمحة، موضحاً أن دين الإسلام وشريعته تقوم على ثلاثة أسس تشمل درء المفاسد وجلب المصالح وأن يتصف الجميع بمكارم الأخلاق ومحاسن العادات بالتعليم الشرعي على المنهج الصحيح الوسطي الذي لا غلو فيه ولا تطرف ولا تفريق . 
واشاد الشيخ أحمد مرابط بما تقوم به الوزارة بقيادة الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ في مكافحة الغلو والتطرف ونشر الوسطية والاعتدال ، مشيراً إلى أنها خطوات مباركة نافعة سائلاً الله أن يراجع الجميع رشده وأن يتحلوا بالوسطية التي لا غلو فيها ولا تقصير ولا تطرف ولا إرهاب. 
وسأل المفتي العام لجمهورية موريتانيا الشيخ أحمد ولد المرابط في ختام ــ تصريحه ــ ، الله تعالى التوفيق والإعانة وأن يستتب الأمن والاستقرار في بلاد الحرمين الشريفين وأن يتعاون الجميع على سلوك المنهج الوسطي القائم على الكتاب والسنة الذي قامت عليه المملكة بنشره في مختلف وسائل العالم . ​