وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي نائب الوزير يلتقي بمنسوبي فرع الوزارة ومدراء مساجد منطقة الجوف

العلاقات العامة والإعلام  
 
​قام معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن محمد بن عبدالعزيز بن سعيد، اليوم، بزيارة لفرع الوزارة بمنطقة الجوف، التقى خلالها بمدير عام الفرع الشيخ محمد بن عمر السائح، ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام، وقام بزيارة إلى محافظة دومة الجندل واطلع فيها على بعض ما تحتاجه المحافظة مما تتعلق بالوزارة وذلك في إطار الزيارات التفقدية التي يقوم بها معاليه لفروع الوزارة بمختلف مناطق المملكة؛ للوقوف على المشاريع التي تنفذها الوزارة، والاطمئنان على الخدمات التي تقدمها للمواطنين، ولبيوت الله تحقيقاً لتوجيهات القيادة الرشيدة وبمتابعة مباشرة من معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ. 
واطلع معالي نائب الوزير ــ خلال الزيارة ــ على الجهود والمناشط الدعوية التي يقوم بها الفرع، وأبرز الخدمات التي يقدمها، كما عقد اجتماعاً بمنسوبي الفرع ومديري إدارات المساجد والدعوة والإرشاد في منطقة الجوف، حيث ألقى معاليه كلمة وجه فيها إلى ضرورة العناية ببيوت الله، والدعوة إلى الله بالعلم والحكمة والتيسير على الناس وترك التشديد والتشدد، وإظهار سماحة الإسلام في هذا، ووجه الفرع إلى أن يكون هذا منهجه وهو الذي يسعى إلى ترسيخه معالي الوزير. 
وشدد معاليه على وجوب أن تكون المساجد مصانة محفوظة وأن تكون عامرة بالأمرين المعنوي والحسي مستدلاً بقول الله تعالى {إِنَّمَا يَعْمُرُ مَسَاجِدَ اللَّهِ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَلَمْ يَخْشَ إِلا اللَّه}. 
وأضاف معاليه أن إدارات المساجد ومن يعمل في المساجد إنما هو يعمل حسبة لله ــ عز وجل ــ فعمله عظيم ويرجى له إذا أخلص النية أن يكون من السبعة الذين يظلهم الله في ظله يوم لا ظل إلى ظله، وذكر حديث النبي ــ صلى الله عليه وسلم ــ (منهم رجل قلبه معلق بالمساجد) فهذا الذي يهمه أمر المسجد ويهمه صيانته ويهمه الدعوة فيه هذا أمر من الأمور المحببة للنفوس والتي يحبها الله ــ عز وجل ــ ويحبها رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ ويحبها المؤمنون، ويسعى إلى تحقيقها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمير محمد بن سلمان حفظهما الله. 
ونبه معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن سعيد على أهمية أمر الدعوة إلى الله ــ جلا وعلا ــ في قول الله سبحانه { ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ ۖ} حيث تعد الدعوة إلى الله من أعظم الأمور التي ينبغي للإنسان أن يتقرب بها بحسب استطاعته وبحسب علمه وبحسب قدرته وإمكانياته . 
واختتم معاليه كلمته في التذكير بنعمة الله سبحانه وتعالى بامتنان الله على هذه الدولة المباركة بأن تقوم بهذا الأمر، ودليل على صلاح ولاة الأمر في هذه البلاد المباركة، ودعا الله تعالى أن يحفظ هذه القيادة الحكيمة وأن يكبت عدوها وأن ينصر جندها. ​
212121.jpg