وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير: من يقلل الدور الذي يقوم به جنودنا البواسل مريض وفي عقله خلل

العلاقات العامة والإعلام  
 
أكد معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ أن من يقلل من الدور الذي يقوم به الجنود البواسل فإنه شخص مريض بل وفي عقله خلل وعليه أن يراجع الأطباء لعلاجه من لوثة عقله أو الخلل في تفكيره. 
جاء ذلك في رد لمعاليه على سؤال طرحه الزميل الإعلامي عبدالإله العسكر مقدم برنامج الراصد بقناة الإخبارية السعودية، خلال المداخلة التي تمت مساء أمس مع معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ. 
وأكد الوزير آل الشيخ أن جميع أبناء شعب المملكة العربية السعودية بل وأجزم أن أبناء العالم الإسلامي يحملون الراية لهؤلاء، يقدرونهم، ويجلونهم لأنهم يدافعون عن قبلة المسلمين، وعن بيت الله الحرام وعن مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعن قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وعن جميع المقدسات الإسلامية يدافعون عنها بجد وإخلاص فهم يحملون الواجب عن جميع المسلمين في الدفاع عن أعظم مقدسات المسلمين في العالم، من اعتداء الفئة الباغية الصفوية المعتدية التي تريد هدم بيت الله الحرام وتريد تخويف الحجاج وقتلهم وتدميرهم كما فعل أسلافهم ويريدون نبش قبر رسول الله صلى الله عليه وسلم وهدم مسجده عليه أفضل الصلاة والسلام. 
وسأل معاليه الله سبحانه أن يجزيهم خير الجزاء على ما يقدمونه من تضحيات جسيمة وبطولات عظيمة، كما دعا معاليه الله أن يحفظ أبناءانا وأحبابنا المراطبين في الجبهة للدفاع عن الإسلام وعن بيضته وأن يخلف على إخواننا وأحبابنا ممن تضرروا من اعتداء الصفوين على بلاد المملكة العربية السعودية والمحاولين لاجتياح بيت الله الحرام ومسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم والاعتداء على المسلمين. وكان الوزير آل الشيخ، قد قام يوم أمس بزيارة لمصابي الحد الجنوبي، الذين يتلقون العلاج حالياً في مدينة الأمير سلطان الطبية العسكرية بالرياض، واطمأن على حالتهم الصحية، وأشاد بالعمل البطولي الذي يقوم به الجنود البواسل بمختلف القوات المسلحة في ميدان العز والشرف؛ دفاعاً عن حمى الدين والمليك والوطن، وأكد معاليه أن الذود عن حياض هذا الوطن الغالي، والمحافظة على أمنه ومقدراته ومكتسباته، هي من أسمى الأعمال وأجلها، وأعظمها أجراً عند الله عزوجل، فما يقوم به جنودنا البواسل على الحد الجنوبي هو الجهاد الحقيقي، وأن المعركة التي يخوضوها أبطالنا الأشاوس هي معركة دفاع عن الحرمين الشريفين، والكعبة المشرفة قبلة المسلمين، وحدود المملكة العربية السعودية أرض الإسلام ومهبط الوحي ومنبع الرسالة المحمدية. 
وأعلن معالي الوزير آل الشيخ خلال حديثه مع الجنود عن استعداد الوزارة لتوظيف أبناء الشهداء والمصابين من الجنود البواسل في ديوان الوزارة وفروعها، تقديراً لتضحياتهم العظيمة في الدفاع عن الدين والمليك والوطن، مؤكداً معاليه أن ذلك يأتي انسجاماً مع ما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام فائق وعناية تامة بجميع أبناء القوات المسلحة المرابطين على الحدود الجنوبية. ​