وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

أمير منطقة عسير كرم الدعاة المتميزين في المنطقة لعام 1438هـ

العلاقات العامة والإعلام  
رعى صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير حفل تكريم الدعاة المتميزين لعام 1438هـ ، بحضور فضيلة وكيل وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد المساعد لشؤون الدعوة الشيخ عبدالله بن صالح آل الشيخ ، الذي أقيم يوم الخميس السادس من شهر صفر 1439هـ في فندق قصر أبها. وقد ألقى فضيلة وكيل الوزارة كلمة أكد فيها أن الدعوة إلى الله ــ عز وجل ــ من أعظم الواجبات وأفضل القربات وهي طريق رسل الله وورثتهم من العلماء والمصلحين وهي أساس قامت عليه هذه الدولة المباركة منذ تأسيسها على يد الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيّب الله ثراه ــ وتعاقب على ذلك ملوكها إلى هذا العهد الزاهر لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز ــ حفظه الله ــ مؤكدا أن الوزارة تحمل على عاتقها لواء نشر الدين الإسلامي والدعوة إلى الله، ونشر العلم الشرعي وفق المنهاج النبوي وهدي السلف الصالح، وذلك من خلال العناية بالدعاة وتكثيف الأنشطة والفعاليات والبرامج الدعوية المتنوعة ، مشيراً إلى أن الداعية إلى الله في هذه البلاد لابد أن يشارك في بناء المجتمع مع ما تشهده المملكة من نهضة وتنمية في شتى المجالات . وكان الحفل قد بدىء بتلاوة آيات من القرآن الكريم ثم ألقى فضيلة المدير العام لفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة عسير الشيخ حجر بن سالم العماري كلمة رحّب خلالها بسمو أمير المنطقة وبالحضور، مثمناً رعاية سموه لحفل تكريم الدعاة المتميزين لهذا العام، ودعم ومتابعة سموه لبرامج وأنشطة الفرع . وأشار الشيخ العماري ــ خلال كلمته ــ إلى دور المنابر الريادي، وما تقوم به من جهود جبارة في توعية الناس ومحاربة الأفكار الدخيلة .. مبيناً أن منبر المسجد انطلق منه نور الرسالة الخالدة ليضيء سماء الكون بالدعوة للحق وطرد الجهل .. لافتاً إلى أنه مع تغيرات العصر ونوازله تتأكد أهمية ورسالة المسجد بل زادت في الوقت الراهن، حيث تصدى للدعوة رجال أكفياء على درجة كبيرة من العلم الشرعي والحكمة. عقب ذلك استمع سموه والحضور إلى قصيدة شعرية بهذه المناسبة ، ثم ألقى فضيلة مدير إدارة الدعوة بفرع الوزارة بعسير الشيخ يحيى بن إبراهيم أبو شريفة ، كلمة أوضح فيها أن إدارة الدعوة بالفرع تعمل على إعداد الخطط لعقد اللقاءات العلمية للدعاة ، وتطوير مهاراتهم وأساليبهم في الدعوة إلى الله ، والتأكيد على التزود من العلم من أهل العلم الثقات ، ولزوم منهج أهل السنة والجماعة في إبلاغ الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة. وفي نهاية الحفل كرّم سمو الأمير فيصل بن خالد الدعاة المتميزين بالمنطقة وسلمهم الشهادات التقديرية والدروع التذكارية، كما تسلم سموه هدية تذكارية بهذه المناسبة . الجدير بالذكر أن عدد الدعاة المكرمين بلغ (43) داعية من مختلف مدن ومحافظات ومراكز منطقة عسير. ​