وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

د. باسودان : ذكرى اليوم الوطني للمملكة يرسم مرحلة البناء التي شيدها الملك المؤسس وسار عليها أبناءه البررة

العلاقات العامة والإعلام  
 
​وصف سعادة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير الدكتور محمد بن أحمد باسودان اليوم الوطني للمملكة بذكرى الانطلاقة المباركة التي رسمها ولاة الأمر من عهد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ــ وأكمل مسيرتها أبنائه البررة الملوك سعود ، وفيصل، وخالد ، وفهد ، وعبدالله ـ رحمهم الله ــ وحتى عهدنا الميمون عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ يحفظه الله ــ لمرحلة البناء الشامل والنهوض بهذه البلاد على كافة الأصعدة التنموية لتحقيق الإنجازات لبناء الوطن والمواطن التي نراها اليوم. وأضاف باسودان في تصريحه بمناسبة الذكرى الثامنة والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية، كما نستلهم في هذا اليوم مسيرة التنمية الشاملة لهذا الوطن، في ظل قيادة حكيمة، تراعي مصلحة الوطن والمواطن، دون الإخلال بثوابت الدين، على كتاب الله وسنه رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ التي تقوم عليها بلادنا بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهم الله ــ هي أهم عامل في الحفاظ على اللحمة الوطنية وحمايتها من مكائد أعداء الوطن في الداخل والخارج . واستحث باسودان الآباء والمربين بأن يغرسوا في جميع الأبناء حب الوطن والدفاع عنه ومحاربة الأفكار الضالة والمنحرفة التي يسعى الأعداء من خلالها إلى تفكيك اللحمة الوطنية وبث الفوضى في أرجاء الوطن – أخزاهم الله – ورد كيدهم في نحورهم ، وأننا إذ نحمد الله سبحانه على ما ننعم به في وطننا الغالي من أمن وأمان وتطور ورقي في جميع المجالات العلمية والصحية والاقتصادية والتنموية. واستذكر سعادة وكيل الوزارة للتخطيط والتطوير في ختام ــ تصريحه ــ ما أنعم الله على هذه البلاد من الوحدة واجتماع الكلمة على يد المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ــ بعدما كانت تعيش حالة من الفوضى والخوف حيث أصبح الأمن يعم أرجاء الوطن وجمع الشتات ولَم الشمل لهذا الوطن المعطاء وتطبيق شرع الله وسنه رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ ظاهرة جلية ، مما تستوجب منا الدعاء بأن يحفظ المملكة من كل سوء وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده حفظهما الله لما يحبه ويرضاه وأن يرفع بهما الإسلام والمسلمين ، وكل ما من شأنه رفعة الوطن والمواطن .