وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي د. توفيق السديري يهنئ القيادة بذكرى اليوم الوطني الـ 88

العلاقات العامة والإعلام  
 
​رفع معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد الدكتور توفيق بن عبدالعزيز السديري التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ , بمناسبة اليوم الوطني الـ 88 للمملكة . وقال معاليه في تصريح له بهذه المناسبة : حري بناء في هذا اليوم أن نتذكر مؤسس هذه الدولة وموحدها وباني أمجادها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود ــ طيب الله ثراه ـــ الذي قام بفضل من الله ـــ جل وعلا ـــ بتوحيد الصف ونشر الأمن والأمان والاستقرار في ربوع المملكة وسار على نهجه أبناؤه البررة من بعده وصولاً إلى عهد قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ـــ . وأكد الدكتور السديري أن المملكة العربية السعودية تحتل مكانة عالية ورفيعة بين الدول الإسلامية والعالمية حيث شرفها الله بمهد الرسالة النبوية وقبلة المسلمين , كما شرفها – سبحانه وتعالى – بالحرمين الشريفين , حيث قامت بلادنا المباركة بحمل الأمانة تحقيقا لعبادة الله وحدة وخدمة البشرية والمساهمة في تحقيق الأمن والسلام والعدل والمساوة على المستوى الإقليمي والدولي , ونصرة قضايا العرب والمسلمين في المحافل الدولية ومساندتهم ودعمهم دون أي أغراض سياسية أو قضايا اقتصادية أو غيرها . وأضاف معاليه ومما نفخر به في بلادنا المباركة نجاحها اللامحدود في تنظيم موسم الحج لعام 1439هـ , حيث سخرت بلادنا المباركة كافة الجهود للعناية بالحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة وعمارتها على أعلى المستويات وأحدث المواصفات لتوفير كافة وسائل الراحة والطمأنينة لضيوف الرحمن . وأردف: لقد حظيت المملكة بإعجاب وتقدير دول العالم لما تبذله من جهود في مكافحة الإرهاب والتطرف بكافة السبل والحزم والحسم تجاه الجماعات والتنظيمات الإرهابية وتبنيها منهج الوسطية والاعتدال كما أن ما حققته من إنجازات على مستوى الاقتصادي والتنموي جعلها تتبوا مكانتها بين الدول الكبرى . واختتم معالي نائب الوزير لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد تصريحه قائلاً : لا يفوتني في هذه الذكرى الوطنية الغالية للمملكة أن أجدد الولاء والوفاء لرجل الوفاء قائد مسيرتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود , ولصاحب السمو الملكي ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـــ حفظهما الله ـــ , سائلاً الله تعالى أن يحفظ قادتنا وبلادنا وأن يديم علينا نعمة الأمن والإيمان ورغد العيش والاستقرار , وأن ينصر جنودنا البواسل في الحد الجنوبي ورجال أمننا ويرحم شهدائنا ويشفي جرحانا أنه ولي ذلك والقادر عليه .