وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير يستقبل المهنئين بعيد الأضحى المبارك

العلاقات العامة والإعلام  
 
استقبل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، اليوم بمقر الوزارة بمشعر منى، جمعاً من القضاة والدعاة المشاركين في أعمال التوعية الإسلامية، ومنسوبي الوزارة العاملين في الحج، الذين قدموا التهنئة لمعاليه بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وذلك بحضور معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، وعدد من المسؤولين بالوزارة.
وفي كلمة ألقاها معاليه ــ خلال الاستقبال ــ استعرض الجهود المبذولة من مختلف قطاعات الدولة لخدمة ضيوف الرحمن في ظل توجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والمتابعة الدؤوبة من سمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، منوهاً بما تحقق من منجزات لخدمة حجاج بيت الله الحرام. 
وبين أن الوزارة تشرفت بالإشراف على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الذي استضاف خلال حج هذا العام 6500 حاجّ وحاجة يمثلون 79 دولة، موضحاً أن هذا البرنامج يمثل مكرمة أبوية حانية من ملك كريم لعموم المسلمين، جعل من تفقد أحوال إخوانه المسلمين وقضاء حوائجهم عادة لا تنقطع. 
وأكد معالي الوزير أن التوجيهات السامية نصت على تقديم كل التسهيلات الممكنة لخدمة ضيوف الرحمن؛ ليتمكنوا من أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، مشيراً إلى أن مشاركة الوزارة في موسم الحج ١٤٤٠هـ تأتي ضمن باقي قطاعات الدولة التي تعمل وفق منظومة متكاملة لخدمة ضيوف الرحمن وتقديم كل التسهيلات لهم ليؤدوا نسكهم في يسر وسهولة واطمئنان. 
وأضاف معاليه أن الوزارة تضطلع بمهمة جليلة في توعية وإرشاد حجاج بيت الله الحرام وفق المنهج الوسطي المعتدل ويحرصون على التيسير على الحجاج بما يتوافق مع تعاليم كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، مشيرا إلى أن الوزارة حشدت لذلك عددا من خيرة دعاتها المؤهلين شرعيا بالإضافة إلى نخبة من أصحاب الفضيلة القضاة لتنفيذ خطتها التوعوية الإرشادية الأولى خلال موسم الحج لهذا العام 1440هـ. 
وبين معالي الدكتور عبداللطيف آل الشيخ بأن أعمال الوزارة في موسم الحج قد تنوعت خلال هذا العام وخدماتها تطورت بشكل كبير عما كانت عليه في الموسم الماضي وما قبله، مؤكدا معاليه أن كل النجاحات التي تحققت بفضل الله ثم بما تلقاه الوزارة من الدعم المنقطع النظير للقيام بمهامها ورسالتها في خدمة ضيوف الرحمن، مشيراً إلى أن هذا الدعم يأتي امتداداً لما تقدمه القيادة منذ تأسيسها على يد المؤسس ــ طيب الله ثراه ــ وصولاً إلى العهد الزاهر عهد الملك الصالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز ــ أيده الله ــ وسمو سيدي ولي العهد الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ أدام الله توفيقه ــ، سائلاً الله أن يتقبل من الحجاج حجّهم وصالح أعمالهم، وأن يعيد هذه المناسبة على الأمتين العربية والإسلامية باليمن والبركات. ​