وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

الجميع يثمن مواقف المملكة التاريخية مع القضية الفلسطينية

العلاقات العامة والإعلام  
 
أكد رئيس المحكمة العليا والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي بدولة فلسطين مصطفى الطويل أن القضية الفلسطينية تحظى بأهمية كبيرة لدى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، وأن هذا ليس غريب على المملكة، فهي دائماً ما تقف بجانب الحق الفلسطيني، وإلى جانب الشعب الفلسطيني وقيادته، وعلى رأسها فخامة الرئيس محمود عباس، ولا شك بأن المملكة ملكاً وحكومة وشعباً، الكل يدعم الشعب الفلسطيني، ويدعم إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس الشريف. 
 جاء ذلك في تصريح له على هامش مشاركته بالمؤتمر العالمي الرابع الذي ينظمه مجلس علماء باكستان تحت عنوان: "رسالة الإسلام"، بمشاركة الوزارة بالمملكة، ويحضره إمام المسجد الحرام الدكتور عبدالله بن عواد الجهني كضيف شرف، ويشارك فيه علماء ومفكرين من عشرة دول عربية وإسلامية. 
وبين الطويل أن جهود خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده إلى جانب القضية الفلسطينية العادلة، والدعم المادي والمعنوي والسياسي، وفي المحافل الدولية، لافتاً إلى أن الجميع يثمن مواقف المملكة مع القضية الفلسطينية، وأن كل ما قيل خلاف ذلك للتشكيك في جهود المملكة غير صحيح ومستنكر، مشيراً إلى أن المملكة هي أول دولة ساهمت وتساهم وتقف مع فلسطين بكل ما أوتيت من قوة سياسية واقتصادية. 
 ونوه الطويل بجهود المملكة في مكافحة الإرهاب والتطرف، ونشر الأمن والسلم الدولي، مشيداً بدعم المملكة للمؤتمرات والملتقيات الدولية التي تعزز الوسطية والاعتدال، وتنبذ كل مظاهر التطرف والإرهاب، إلى جانب خبرتها الطويلة في محاربة الإرهاب، ونشر الخطاب الديني الوسطي المعتدل، وخدمتها للإسلام والمسلمين بالعالم. 
واختتم رئيس المحكمة العليا والمجلس الأعلى للقضاء الشرعي بفلسطين ــ تصريحه ــ بسؤال الله تعالى أن يحفظ المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا، وأن يديم أمنها وخيراتها واستقراراها، وأن يحقق مؤتمر "رسالة الإسلام" ما يتطلع له جميع المسلمين بالعالم. ​