وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

الوزارة وجامعة المجمعة توقعان مذكرة تعاون لخدمة العمل الدعوي

العلاقات العامة والإعلام  
وقعت الوزارة، اليوم الثلاثاء الثامن من شهر ربيع الأول 1441هـ، مذكرة تفاهم مع جامعة المجمعة، وذلك في إطار إيجاد تعاون استراتيجي في مجالات متعددة يمكن من خلالها تبادل المعلومات والآراء، ونقل الخبرات والمعرفة بين الجانبين، إضافة إلى التعاون في تنفيذ الخدمات الاستشارية والتقنية، وتوفير الخدمات المساندة. 
 وقد وقع المذكرة من جانب الوزارة معالي نائب الوزير الأستاذ الدكتور يوسف بن محمد بن سعيد، ومن جانب جامعة المجمعة معالي مدير الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، بحضور عدد من القيادات بالوزارة والجامعة. 
 وبهذه المناسبة، قال معالي نائب الوزير الدكتور يوسف بن سعيد: إن الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ تقوم بعمل مبارك في خدمة الإسلام والمسلمين ممثلة بهذه الوزارة وغيرها من أجهزة الدولة، مضيفاً أن هذه الوزارة لها مجالات متعددة من أهمها خدمة بيوت الله، والقيام بها وصيانتها وتهيئتها، والدعوة إلى الله وفق منهج وسطي معتدل، منوهاً بالدعم منقطع النظير من قيادتنا الرشيدة ــ حفظهم الله ــ لأعمال وبرامج الوزارة المتنوعة والتي ساهمت في تميزها بكافة أعمالها ومناشطها. 
وأوضح معالي نائب الوزير ابن سعيد أن الوزارة ترحب بهذا التعاون الذي يصب في مصلحة العمل الإسلامي والاستفادة من إمكانيات جامعة المجمعة والتي لها أثر طيب في المجتمع، لافتاً إلى حرص ومتابعة معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على الاستفادة من كل الإمكانات المتاحة لخدمة أعمال الوزارة، ومن ذلك التعاون مع الجامعات في مختلف مناطق المملكة لثقتها المطلقة بها لما تضمه من كوادر وطنية عالية، وخبرات عالمية، ومنها جامعة المجمعة التي استطاعت إثبات وجودها بمشاريعها الكبرى. ​
من جانبه، قدم معالي مدير جامعة المجمعة الدكتور خالد بن سعد المقرن، شكره للوزارة ممثلة بمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ على تفعيل الشراكات بين الأجهزة الحكومية المختلفة، مستعرضاً رسالة الجامعة في خدمة المنظومة التعليمية، مشيراً إلى أن الجامعة تعنى بالجانب التقني، وأنها تصنف من أفضل الجامعات السعودية في تفعيل التقنية في كافة أعمالها، وجميع العاملين في هذا المجال هم من أبناء الوطن. 
ونوه معاليه بالدعم المنقطع النظير الذي تلقاه الجامعة من الدولة ــ رعاها الله ــ لتحقيق رسالتها في تعليم أبنائنا الطلاب وصقل مواهبهم، مؤملاً أن يكون هذا التعاون مع الوزارة لبنة خير في تطوير العمل الدعوي بما يحقق تطلعات القيادة الرشيدة. 
وعبر معاليه عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقية لتقديم ما تملك الجامعة من معرفة وخبرات لخدمة الوطن من خلال قطاعاته المختلفة ومن ذلك ما سيتم من تعاون مع جامعتنا ووزارتكم الموقرة لخدمة العمل الإسلامية في كل مجالاته.