وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

سماحة المفتي العام يلتقي الدعاة وطلبة العلم المشاركين في توعية ضيوف الرحمن

العلاقات العامة والإعلام  
استقبل سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء الرئيس العام للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، في مقر إقامته بمكة المكرمة، يوم أمس، الدعاة وطلبة العلم المشاركين في برامج توعية ضيوف الرحمن خلال موسم حج هذا العام 1440هـ، بحضور الأمين العام للتوعية الإسلامية بالحج والعمرة والزيارة الشيخ محسن بن سيف الحارثي، والأمين العام للجنة الحج العليا الشيخ سليمان بن فهد الخميس. 
وفي بداية اللقاء، رحب سماحة المفتي بالدعاة المشاركين، مؤكداً أهمية الدعوة بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن يتواصوا الدعاة بالحق والصبر في أدائهم لعملهم، منوهاً بأهمية التوعية في الحج، فالداعية في الحج يجيب على أسئلة المستفتين على اختلاف ألوانهم، ولغاتهم، وأجناسهم، وأعراقهم، مطالباً الدعاة التحلي بالصبر، ورحابة الصدر، وأن تكون أعمالهم مبنية على كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. 
وقال: الحمد لله أننا في مجتمع مسلم وفي هذا البلد الأمين المبارك الذي قال الله فيه: (وإذ جعلنا البيت مثابة للناس وأمنًا)، فنحن في نعمة وخير، مؤكداً على الدعاة القيام بواجب الدعوة إلى الله على الوجه الأكمل، وعلى بصيرة وعلم. 
ونوه سماحته بالجهود التي تقدمها الوزارة للحجاج وتبصيرهم بأمور دينهم، سائلاً الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين ــ حفظهما الله ــ لما يحبه ويرضاه من القول والعمل. 
من جهته، أوضح الأمين العام للتوعية الإسلامية بالحج والعمرة والزيارة، أن سماحته شرّف أبناءه الدعاة باستضافتهم وتوجيه كلمة لهم في التحذير من الغلو والتطرف، وتعليم الناس أمور دينهم، منوهاً بما تقدمه هذه البلاد المباركة من خدمات جليلة للحجاج، حيث انعكس بشكل إيجابي على الدعاة، مقدماً شكره لمعالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ لحرصه ومتابعته لهذه اللقاءات التي تعكس رسالة الوزارة في التواصل بين الدعاة والعلماء الكبار وتحقيق الفائدة والاستزادة من العلم. 
وفي نهاية اللقاء أجاب سماحة المفتي العام على أسئلة الدعاة وطلبة العلم. ​