وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

الحمدان: الذكرى الرابعة لبيعة خادم الحرمين جسدت لحمة الحاكم والمحكوم وانسجام الشعب والقيادة

العلاقات العامة والإعلام  
 
​رفع فضيلة وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان، التهنئة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع ــ حفظهما الله ــ، بمناسبة الذكرى الرابعة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود مقاليد الحكم. 
وقال الشيخ عبدالعزيز الحمدان بهذه المناسبة: لم يكن اليوم الثالث من شهر ربيع الآخر عام 1436ه يوما عاديا في ذاكرة الشعب السعودي الكريم وكل محب للمملكة العربية السعودية في كل مكان، بل كان يوما مشهودا تجسدت فيه لحمة الحاكم والمحكوم، وانسجام الشعب والقيادة. 
وأضاف الشيخ الحمدان: لقد شهد عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله نهضة شاملة وضعت نصب عينيها التغيير نحو الأفضل، ومواكبة التطور والمستجدات، ومحاربة الفساد، والقضاء على التطرف والغلو بسلاح الوسطية والاعتدال، تحت مظلة رؤية طموحة تجسد حرص ولاة الأمر وفقهم الله وتفانيهم في تحقيق الرقي والرفاهية والحياة السعيدة الكريمة لأبناء هذا الوطن، في عزم وإصرار على الوصول بالبلاد إلى المكانة اللائقة بها عربيا وإسلاميا وعالميا، وعلى جميع الأصعدة الدينية منها والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية. 
وأردف الشيخ الحمدان قائلاً: إننا في الوزارة ممثلة في وكالتها للمطبوعات والبحث العلمي لَنَلمس الآثار الإيجابية لهذه السياسة الحكيمة، التي تعتز بالهوية الإسلامية وتفخر بها وتأخذ على عاتقها نشر الإسلام والدعوة إليه والدفاع عن قضايا المسلمين في كل مكان، ونشهد استنفار كافة الطاقات والإمكانات نحو تحقيقها؛ تخطيطا وتنفيذا وتقويما وحوكمة، سعيا إلى تحقيق رسالة المملكة وإبراز جهودها الجبارة في خدمة الدين الإسلامي بالمنهج الوسطي المعتدل الذي قامت عليه، والدعوة إليه وتصحيح المفاهيم المغلوطة عنه، عبر إعداد المحتوى العلمي الصحيح والمفيد ونشر الكتاب الإسلامي ورقيا ورقميا باللغة العربية وترجمته إلى غيرها من اللغات العالمية الحية، بمتابعة واهتمام معالي الوزير الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وفقه الله، وفي ظل قيادة وتوجيهات خادم الحرمين وولي عهده ورعايتهما ودعمهما السخي. 
واختتم الشيخ الحمدان تصريحه: نعلن في هذه الذكرى السعيدة بقاءنا على البيعة والعهد واستمرارنا في الوفاء لقيادتنا وولاة أمرنا، ونسأل الله جل وعلا أن يوفقنا وإياهم لما يحبه ويرضاه، وأن يديم علينا نعمة الإسلام والأمان والوحدة والألفة.