وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

د. العقيل: المملكة لها القدح المعلى في العناية بكتاب الله تعالى محليًا ودوليًا

العلاقات العامة والإعلام  
 
​قال وكيل الوزارة لشؤون الدعوة والإرشاد الدكتور محمد بن عبدالعزيز العقيل أن المملكة لها القدح المعلى في العناية بكتاب الله تعالى محليًا ودوليًا، وظفر ولاتها ـ أيدهم الله ـ بالنصيب الوافر من العناية والرعاية في تقديم الدعم لكل ما فيه خدمة للقرآن الكريم وحفظه وتعليمه وطباعته ونشره. 
جاء ذلك في تصريح لفضيلته بمناسبة انطلاق مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره في دورتها (41) اعتباراً من الثامن وحتى الثاني عشر من شهر محرم لعام 1441هـ في المسجد الحرم، مضيفاً فضيلته أن لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظه الله ـــ نصيب عظيم وظاهر من هذه العناية حيث أسس المسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ثم رعى وتابع مسابقة الملك عبدالعزيز الدولية لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره. 
وأشار الدكتور العقيل بأن المسابقة في دورتها (41) تشهد اليوم امتداداً واضحاً للرعاية الكريمة وتأكيداً صريحاً على منهج هذه البلاد وولاتها في العناية بالقرآن الكريم كمصدر أساس للتشريع والحكم والتحاكم باذلين في سبيل ذلك الغالي والنفيس، مضيفاً أن هذا الاهتمام يأتي في إطار إعانة المسلم على القيام بما أوجبه الله تعالى عليه من العناية بهذا الكتاب العزيز عملاً وتدبراً وتلاوةً. 
وسأل الدكتور محمد العقيل الله ــ جل وعلا ــ أن يديم علينا نعمه وأن يرزقنا العناية بكتابه وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والإيمان وأن يسدد جهود خادم الحرمين الشريفين، وولي عهده الأمين وأن يجزيهم خير الجزاء على عنايتهم وبذلهم في خدمة القرآن الكريم وأن يزيدهم هدى وسداد، كما شكر فضيلته معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ على جهوده الكبيرة وعنايته الشديدة في خدمة القرآن وحملته، والشكر موصول لجميع العاملين في هذا الميدان المبارك.