وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير يستقبل الدفعة الثالثة من أسر وذوي الشهداء بنيوزيلندا

العلاقات العامة والإعلام  
استقبل معالي الوزير المشرف العام على برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بالصالة الجنوبية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، الدفعة الثالثة من أسر وذوي شهداء الحادث الإرهابي للمسجدين في دولة نيوزيلندا، الذي وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - باستضافتهم ضمن برنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين للحج والعمرة والزيارة، والبالغ عددهم ٢٠٠ حاج وحاجة. 
وأكد معالي الشيخ الدكتور عبداللطيف آل الشيخ ــ في تصريح صحفي عقب الاستقبال ــ أن المملكة عانت كثيرا من الإرهاب وقتل منها ناس كثيرون، واستهدفت بالإرهاب لأنها رأس العالم الإسلامي وإذا أصيب الرأس أصيب البدن، ولكن المملكة برجالها وقيادتها وأبنائها تظل قلعة قوية تحافظ على الإسلام والمسلمين وتقدم الغالي والنفيس لخدمة الإسلام. 
وقال معاليه: إن ما أصاب الأشقاء في نيوزلندا جرح أصاب الأمة الإسلامية كلها وهو اعتداء ظالم ليس له مبرر، والإرهاب ليس له لون ولا جنسيه ولا طائفة. 
من جانبهم قدم الضيوف شكرهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله -، على حفاوة الاستقبال الغير مستغربة من أبناء المملكة، داعين المولى القدير أن يديم على المملكة عزها ورخائها واستقراراها. 
وثمن المستضافون الجهود الكبيرة والمتواصلة التي تقدمها المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين في خدمة المسلمين وتلمس احتياجاتهم والمساهمة في رفع الظلم عنهم، مؤكدين أن هذه الاستضافة تأتي تضميداً لجراح أسر وذوي الشهداء، وأثنوا على الخدمات والحفاوة البالغة والغير مستغربة التي قدمتها الوزارة تحقيقاً لتطلعات قيادة المملكة التي دأبت على خدمة المسلمين بالعالم. 
حضر الاستقبال مساعد مدير عام الجوازات لشؤون الحج اللواء خالد الجعيد، ووكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله الصامل، والمدير التنفيذي لبرنامج ضيوف خادم الحرمين الشريفين الأستاذ عبدالرحمن التويجري، والمدير العام للإدارة العامة للإعلام والاتصال المؤسسي الأستاذ عبدالرحمن العطاالله، ونائب القنصل النيوزلاندي في المملكة. ​