وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

المشاركون في ندوة "سماحة الإسلام" في بورندي يشكرون المملكة على اهتمامها ورعايتها بالندوات والمؤتمرات العلمية التي تخدم قضايا الأمة الإسلامية

العلاقات العامة والإعلام  
رفع المشاركون في ندوة (سماحة الإسلام ودور المسلمين في الحفاظ على السلام والأمن في منطقة البحيرات العظمى ) شكرهم الكبير للمملكة العربية السعودية ، ممثلة في الوزارة ، على اهتمامها ورعايتها بالندوات والمؤتمرات العلمية التي تخدم قضايا الأمة الإسلامية .. وطالبوا الوزارة الاستمرار بالاهتمام برعاية ودعم هذه الندوات العلمية والمؤتمرات تحقيقا لدور الوزارة ورسالتها الرائدة في دعم الأعمال الإسلامية بكافة مجالاتها في أنحاء العالم . جاء ذلك في التوصيات التي أصدرها المشاركون في أعمال ندوة (سماحة الإسلام ودور المسلمين في الحفاظ على السلام والأمن في منطقة البحيرات العظمى ) التي نظمتها لجمعية الإسلامية البورندية ، والرئاسة العامة للإفتاء ، بالتعاون مع الوزارة ، وجامعة أفريقيا العالمية بالسودان ، خلال يومي السبت والأحد الثالث والعشرين والرابع والعشرين من شهر شوال 1439هـ المقابل للسابع والثامن من شهر يوليو 2018م ، تحت رعاية فخامة الرئيس البورندي الرئيس بيار نكرو نزيزا ، وبحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية الأستاذ غاستو سينديمو . كما أوصى المجتمعون بفتح المجال للاهتمام بتقديم مزيد من المنح الدراسية لأبناء إقليم البحيرات العظمى نظراً للحاجة الماسة للطلاب المتخصصين في مختلف المجالات ولما للجامعة من إمكانيات كبيرة وسمعة علمية رفيعة المستوى ، والقيام بالمزيد من الدراسات والبحوث وإخضاع المواقع للتحليلات القياسية والدراسات العلمية وأكدوا أهمية توظيف شبكات التواصل الاجتماعي وفق استراتيجيات وخطط مدروسة متفق عليها بين المؤسسات الإفريقية الإسلامية ، والاهتمام بقضايا الشباب وتبني المبادرات الإيجابية ودعمها وتجويدها وفق منهجية علمية سليمة . وشدد المشاركون في الندوة على ضرورة إبراز مظاهر الوسطية والاعتدال في الشريعة الإسلامية في جميع الخطابات الشرعية واللقاءات العلمية ، وبيان سماحة الشريعة الإسلامية وسهولتها لتأليف غير المسلمين للدخول في الإسلام .. مؤكدين على أهمية التمسك بروح التسامح والإخاء والمودة استجابة لقول الله تعالى : {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة} . وأكدوا ــ في ختام توصياتهم ــ أن حفظ النفس من مقاصد الإسلام الكبرى فلا يجوز الاعتداء عليها لأن قتل النفس بغير نفس فساد في الأرض قال تعالى : { من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أوفساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا } . الجدير بالذكر أن فضيلة وكيل الوزارة لشؤون المطبوعات والبحث العلمي المكلف الشيخ عبدالعزيز بن محمد الحمدان قد شارك في أعمال الندوة ، نيابة عن معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ . ​