وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية التقى الدعاة في السنغال

العلاقات العامة والإعلام  
 
​التقى فضيلة وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الشيخ عبدالرحمن بن غنام الغنام ، بثلاثة وأربعين داعية من الدعاة بمقر الملحقية الدينية بسفارة خادم الحرمين الشريفين في داكار ، في إطار زيارته لجمهورية السنغال ؛ لرئاسة الاجتماع الثاني لمجلس أمناء المعهد الإسلامي العالي . واستهل فضيلته اللقاء بحمد الله والثناء عليه ، ثم تحدث عن فضل الدعوة إلى الله ، وضرورة أن تكون على بصيرة بالحكمة والموعظة الحسنة ، والمجادلة بالتي هي أحسن ، وأهمية بيان سماحة الإسلام للناس . وبين الشيخ عبدالرحمن الغنام أن الدعوة إلى الله هي من أشرف الأعمال وأحبها إلى الله ، وضرورة أن تكون على منهج الوسطية والاعتدال ، وأن يكون الداعية مسترشداً بمبدأ الحوار ونبذ العنف .. لافتاً إلى أن الناس ــ اليوم ــ بحاجة ماسة إلى جهد مضاعف في محاربة الإرهاب والتطرف الذي انتشر بسبب البعد عن تعاليم الإسلام السمحة ، ووسطيته . وأكد فضيلته على مسائل مهمة يجب أن يتحلى الداعية بها ؛ لتكون دعوته مقبولة ، من أعظمها الإخلاص في العمل ، وأن يحرص على التزود من العلم الشرعي حتى تكون رسالته ودعوته صحيحة .. مشيراً إلى أن من يدعو بغير علم فهو على غير هدى ، ومتعرض للوعيد الشديد . وأعلن الشيخ الغنام ــ في ختام كلمته ــ عن موافقة معالي الوزير الشيخ صالح آل الشيخ على دعم الوزارة للمكتبات الإسلامية بجمهورية السنغال بمئة مكتبة علمية ، وقد قوبلت هذه البشارة الطيبة من قبل الدعاة بالتكبير المقرون بصادق الدعاء أن يحفظ المملكة قيادة وشعباً ، وأن يديم أمنها وأمانها . وفي ختام اللقاء ــ الذي تم قبل أيام ــ استمع فضيلته إلى مداخلات الدعاة ، وأجاب عن استفساراتهم ، كما التقطت الصور التذكارية بهذه المناسبة .