وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

عضو هيئة التدريس بجامعة طيبة تنوه بجهود الوزارة في تنظيم أكبر ندوة دولية لتعليم القرآن للمعاقين

العلاقات العامة والإعلام  
 
أكدت عضو هيئة التدريس في جامعة طيبة فرع بدر بالمدينة المنورة​ الدكتورة سمر محمد علي إسماعيل ربابعة أن الجدة والحداثة في هذه الندوة سابقة فريدة وهي سلسلة في عقد فريد من جهود هذا الصرح الشامخ مجمع الملك فهد في خدمة القران الكريم ونحمد الله الذي أتاح لنا فرصة المشاركة العلمية في خدمة كتاب الله من خلال هذه الفئة الغالية على قلوبنا وتحقيقاً للتكافل الاجتماعي والإنساني الذي يحث عليه ديننا الحنيف. 
جاء ذلك في تصريح لها على هامش مشاركتها في الندوة الدولية التي تنظمها الوزارة ممثلة بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة ندوة تعليم القرآن الكريم للأشخاص ذوي الإعاقة، والتي انطلقت فعالياتها صباح يوم أمس الثلاثاء الثاني من شهر صفر وتستمر لمدة ثلاثة أيام. 
وأضافت الدكتورة سمر أن هذه الاعمال من هداية الله وتوفيقه للمملكة وهي تحقيق لحفظ الله تعالى لكتابه، حتى وصلت هذه الجهود المباركة إلى كل آفاق الأمة الاسلامية وهذا فضل من الله ساقه الله على أيدي حكومة المملكة حفظها الله. 
وقالت الدكتورة ان ما تتعرض له المملكة من هجمات اعلامية مضلله هو دأب الحق والباطل منذ بداية الخليقة إلى يوم القيامة فصراع نبينا الكريم مع الباطل خير مثال على ذلك في محاربة المفسدين واعداء الدين، وتعامل النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته مع ذلك بالصبر والحكمة ومضوا في الدعوة إلى الله إلى أن نصرهم الله وأعلى بهم راية الإسلام. 
وأضافت الدكتورة سمر بأن المملكة تقوم بخدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما وخدمة المشاعر المقدسة من خلال تنفيذ العديد من المشاريع العظيمة التي شهدها العالم كله وأجمعت على ذلك الأمة الإسلامية بألافها وملايينها ومن جميع أقطارها. 
وأشادت الدكتورة سمر ربابعة بمنهج الوسطية والاعتدال الذي نادت به المملكة وحققته قولاً وفعلاً ودعوة ممثلة في الوزارة، داعيةً الله أن يبارك جهود القائمين على هذه الوزارة المباركة، وأن يحفظ هذا البلد الطاهر كي يبقى منارة للإسلام ومركزاً لهذه الأعمال العظيمة في خدمة الإسلام والمسلمين والتي لا تخفى على أحد، ولا يستطيع أن ينكرها أحد.