وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

مطارد العنزي: ذكرى البيعة تؤكد للعالم أن العلاقة بين القيادة والشعب هي حالة استثنائية لا يوجد لها نظير في العالم

العلاقات العامة والإعلام  
 
​أكد فضيلة مدير عام فرع الوزارة بمنطقة الحدود الشمالية الشيخ مطارد بن دخيل العنزي، أن ذكرى البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ أيده الله ــ تأتي وبلادنا قد ارتدت حلل التميز، وعانقت قمم الإبداع، منطلقة لترسيخ موقعها السيادي والريادي الذي يليق باسم المملكة العربية السعودية. 
وقال: تأتي هذه الذكرى ونحن ــ ولله الحمد ــ ننتقل من مفخرة لأخرى، ومن منجز لآخر؛ حتى أصبحت الإنجازات صفة ملازمة لأبناء الوطن، ولعل إطلاق قمرين فضائيين أكبر شاهد على ذلك، ويأتي تزامنا مع هذه الذكرى المباركة، كما سبق هذه الذكرى الميمونة تلك الزيارات الميمونة التي قام بها خادم الحرمين الشريفين لأبنائه المواطنين في عدد من المناطق؛ ليجسد عمق الترابط بين القيادة والشعب، وغيرها من المنجزات التي نفخر ونفاخر بها. 
وبين الشيخ العنزي أن ذكرى البيعة تؤكد للعالم أجمع أن العلاقة بين القيادة والشعب في المملكة العربية السعودية هي حالة استثنائية لا يوجد لها نظير في العالم، فهي تبنى على بيعة شرعية من لوازمها الطاعة والمحبة، وحرمة نقضها والسعي في حلها، وحرمة أية بيعة لحزب أو لجماعة أو لفرد. 
واختتم فضيلته مشيراً إلى أن آثار هذه البيعة نلمسها ولله الحمد في كل محاولة بائسة يقوم بها أعداء الوطن لزعزعة أمنه واستقراره، نلمسه في ردود أفعال المواطنين الذين تقودهم مقتضيات هذه البيعة، ومحبة ولاتهم إلى إجهاض كل محاولة يقوم بها الأعداء، ولنا أكبر دليل في الثورات العربية، وثورة حنين، وحملة 15 سبتمبر، وغيرها من المحاولات المستميتة التي ينعق بها الإعلام المعادي صباحا ومساء وتتكسر على أيدي أبناء المملكة العربية السعودية ليعلنوا أننا لنا في أعناقنا بيعة لقائدنا وولي أمرنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ــ حفظه الله ورعاه ــ ما دام فينا عرق ينبض، وإننا إذ نجدد الولاء والبيعة لمقامه الكريم، ومقام سمو ولي عهده الأمين، لنسأل الله أن يديم الأمن والأمان والرخاء والازدهار لبلادنا إنه سميع مجيب.