وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

معالي الوزير يستقبل مفتي جمهورية تونس بجدة

العلاقات العامة والإعلام  
استقبل معالي الوزير الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، بمكتبه بمحافظة جدة، سماحة مفتي جمهورية تونس الدكتور عثمان بن محمد بطيخ، الذي يزور المملكة حاليا. 
وفي مستهل اللقاء رحب معاليه بمفتي جمهورية تونس، منوهاً بعمق ومتانة العلاقات التي تجمع بين البلدين الشقيقين عبر التاريخ الذي يتشارك فيه البلدان قواسم مشتركة في مختلف القضايا التي تهم المسلمين. 
وقال معاليه: إن المملكة بقيادة مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك الصـالح والإمام العادل سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو سيدي ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ــ حفظهما الله ــ تولي الشأن الإسلامي وما يخدم المسلمين بالعالم عناية فائقة تأتي انطلاقا من ريادتها للعالم الإسلامي ومكانتها لدى المسلمين، إلى جانب احتضانها لأقدس وأحب البقاع إلى الله الحرمين الشريفين، كما أنهما يوليان الشعب التونسي الشقيق عناية واهتمام.
وأشار معالي الوزير الدكتور عبداللطيف آل الشيخ إلى أن الوزارة تحرص على مد جسور التواصل مع مختلف القيادات الإسلامية اتساقاً مع التوجيهات الكريمة لتبادل الزيارات التي تعمق وتؤصل العلاقات فيما يخدم العمل الإسلامي المشترك ويساهم في نشر الوسطية والاعتدال، إلى جانب التعاون في مجال الدعوة إلى الله وخدمة بيوت الله وما يساهم في الوحدة والاجتماع. 
من جانبه، قدم مفتي جمهورية تونس الدكتور عثمان بطيخ، لمعالي الوزير آل الشيخ شكره وتقديره على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، مؤكداً أن المملكة العربية السعودية هي قائد العالم الإسلامي، وراعية الأمن والإيمان، وتاريخها راسخ في خدمة الإسلام والمسلمين، وتوحيد كلمة المسلمين في التصدي لكل ما يهدد الأمن والاستقرار، وكذلك جهودها واضحة للعيان في خدمة الحرمين الشريفين والعناية بهما وبقاصديهما، لافتاً إلى أن الشعب التونسي لن ينسى مواقف المملكة التاريخية في مساندة تونس إبان التحرير. 
وقال المفتي: إن لقاء معالي الوزير آل الشيخ يأتي في إطار التعاون بين إدارة الإفتاء والوزارة للاستفادة من تجربة المملكة في مكافحة الإرهاب، ونشر الوسطية والاعتدال، وتعزيز الأمن الفكري، مشيداً بما تقوم به الوزارة من أعمال تخدم العمل الإسلامي في كافة أنحاء العالم ويساهم في نشر التسامح والمحبة التي أصلها الإسلام وحث عليها في مختلف النصوص القرآنية وصحيح السنة النبوية. 
ورفع مفتي جمهورية تونس الدكتور عثمان بطيخ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين؛ على عنايتهما بكل ما يخدم الإسلام والمسلمين بالعالم، ويساهم في تعزيز الروابط الأخوية بين المسلمين، سائلاً الله أن يديم على المملكة عزها ورخائها واستقراراها وأن يجمع كلمة المسلمين ويوحد صفهم.
حضر اللقاء وكيل الوزارة للشؤون الإسلامية الدكتور عبدالله بن محمد الصامل، والقنصل العام لجمهورية تونس بجدة الأستاذ سامي السعيدي، كما تبادل الجانبان الهدايا التذكارية، والتقطت الصور بهذه المناسبة. ​