وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

824px عرض * 360px طول

دورات تدريبية وبرامج علمية تزامنا مع التصفيات النهائية لمسابقة الملك سلمان الــ (21)

العلاقات العامة والإعلام  
 
تنظم الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم، عددا من الدورات التدريبية والبرامج العلمية الموجهة إلى حفظة القرآن الكريم ومعلميه ودارسيه، وذلك ضمن برامجها المصاحبة للمسابقة المحلية على جائزة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لحفظ القرآن الكريم وتلاوته وتفسيره للبنين والبنات في دورتها الحادية والعشرين، والتي تقام تصفياتها النهائية بمدينة الرياض خلال المدة من الحادي عشر وحتى الخامس عشر من شهر جمادى الآخرة 1440هـ. 
وكشف الأمين العام للمسابقة الشيخ سلمان بن عبدالعزيز الفهيد أن من بين البرامج التدريبية التي ستنظمها الأمانة العامة للمسابقة دورة "تنمية مهارات تحكيم المسابقات القرآنية"، في دورتها (الثالثة عشرة) للرجال والنساء والتي ستقام، خلال المدة من 9 ــ 12 / 6/ 1440هـ، ويحاضر فيها ثلاثة من المختصين والمختصات في علوم القرآن الكريم، والمسابقات القرآنية، وهم: الدكتور خالد بن سعد المطرفي عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم، والدكتور حمد بن محمد الوهيبي المشرف بمكتب التعليم بشمال الرياض، والدكتورة نمشة بنت عبدالله الطوالة أستاذ قسم التفسير بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، حيث يحصل من يجتاز الدورة بنجاح على شهادة حضور ومشاركة مصدقة من الوزارة. 
وأضاف الفهيد: إنَّ الأمانة العامة للمسابقة سوف تنظم الدورة "السادسة" المختصة في تنمية علوم القرآن الكريم، خلال الفترة من 8 ــ 10 /6/1440هـ ، وهي دورة موجهة إلى حفظة القرآن الكريم والمختصين في الدراسات القرآنية، ويقدمها أساتذة من أقسام القرآن الكريم في الجامعات السعودية، إضافة إلى دورة التنمية العلمية والتي تقام يومي 11-12/ 6/ 1440هـ ويقدمها الدكتور فهد بن فرج الجهني الأستاذ في كلية أصول الدين في جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
وأوضح الفهيد أنَّ الأمانة العامة لمسابقة القرآن الكريم المحلية والدولية تهدف من خلال إقامة هذه الدورات إلى نشر قواعد التحكيم وفق الضوابط والأصول المنهجية الصحيحة، وتأهيل محكمين ومحكمات على مستوى عالٍ من المهنية والاحتراف، والارتقاء بأداء التحكيم في المسابقات القرآنية، وإحياء سنة تدبر كلام الله تعالى، وفتح الآفاق أمام الدارسين في البحث القرآني لمنهجية علمية مؤصلة، كما تهدف الدورات إلى ربط المجتمع بكلام الله تعالى والحثِّ على تأمله ومراجعة تفسيره والوقوف عند معانيه العظيمة.