وزارة الشؤون الاسلامية والدعوة والارشاد

اتصل بنا

خريطة الموقع

English site

 نبذة عن مكتب تحقيق الرؤية

تم إنشاء مكتب تحقيق الرؤية في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في عام 1438هـ , وذلك بناءً على الأمر السامي ذي الرقم 44643 في 15/09/1437هـ المتضمن الموافقة على إنشاء مكتب لإدارة التحوّل في الوزارات الحكومية المعنيّة في تنفيذ مبادرات البرنامج وبناءً على قرار معالي الوزير -حفظه الله- ذي الرقم (96/ ق / م) والمؤرخ بتاريخ 20/07/1438هـ القاضي بإنشاء مكتب تحقيق الرؤية في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد.

ويمثل "مكتب تحقيق الرؤية" حلقة الوصل الأساسية بين الوزارة والجهات الداعمة والمشاركة في تنفيذ المبادرات المنبثقة عن برامج رؤية المملكة 2030 , فيما يرتبط المكتب تنظيمياً وبشكل مباشر بمعالي وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وفق قرار معاليه ذي الرقم 5/ق /م المؤرخ 10/1/1440هـ .

وتنقسم مهام "مكتب تحقيق الرؤية" بين التمكين والتخطيط والتنفيذ والمتابعة، ويتم ذلك وفق منهجية المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة (أداء) وبالتنسيق المباشر معه من خلال تعزيز التخطيط الاستراتيجي وإدارة التغيير ورفع كفاءة الإنفاق للوكالات والإدارات والفروع التابعة للوزارة بهدف المساهمة في إدارة ومتابعة الأداء الاستراتيجي لها من خلال تطبیق نماذج ومنھجیات وأدوات موحّدة لدعم كفایات الوزارة وفاعلیتھا، وإصدار تقاریر دوریة عن مدى تحقّق الأھداف الاستراتیجیة للوزارة وحالة مؤشرات الأداء الرئيسية المرتبطة بهذه الأهداف, ومدى تقدم المبادرات في تحقيق أهدافها الاستراتيجية نحو تحقیق رؤیة المملكة 2030 .

 

يعتبر مكتب تحقيق الرؤية في وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد وحدة إدارية تتبع معالي الوزير مباشرة تهدف إلى الإشراف على تحقيق رؤية المملكة الطموحة، والتي تحظى بدعم القيادة الرشيدة ويمثل أحد الأدوات التي تستطيع من خلالها وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة الإرشاد متابعة وتنفيذ كافة المبادرات المعنية بها في برامج رؤية المملكة 2030 من خلال دوره الجوهري في برنامجي تعزيز الشخصية الوطنية وخدمة ضيوف الرحمن.

يضم المكتب اليوم أحدث البرامج الإلكترونية لإدارة المشاريع ومتابعتها وتقويمها (برنامج إدارة المشاريع المؤسسي)
 EPM ) Enterprise Project Management )
  إضافة إلى تصميم نموذج الحوكمة وتطوير الخارطة الاستراتيجية للوزارة بما يضمه المكتب من بيئة تقنية احترافية مؤهله، بعد أن أصبح أنموذجاً وطنياً يحتذى به  للقيام بالأعمال، والأدوار، والمسؤوليات المناطة به لدعم ومساندة جميع القطاعات والإدارات في الوزارة لتحقيق تنمية مستدامة​